انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 22 ابريـل 2019 - 01:35
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وكل من وزيري الدفاع والداخلية عرفان الحيالي وقاسم الاعرجي خلال حضوهم جلسة البرلمان اليوم
البرلمان يصوت على قاسم الاعرجي وزيراً للداخلية


الكاتب: AB ,MK ,NS
المحرر: AB ,NS
2017/01/30 14:39
عدد القراءات: 4080


 

المدى برس/ بغداد

صوت مجلس النواب العراقي، اليوم الاثنين، على قاسم محمد جلال الاعرجي وزيراً للداخلية.

وقال مصدر برلماني في حديث الى (المدى برس)، إن "مجلس النواب العراقي صوت خلال جلسته الثامنة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة التي عقدت اليوم، على قاسم محمد جلال الاعرجي وزيراً للداخلية".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "التصويت على المرشح تم بالاغلبية".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصل، اليوم الاثنين، الى مبنى البرلمان لتقديم مرشحيه للوزارات الشاغرة، حيث وزعت رئاسة البرلمان السير الذاتية للمرشحين على اعضاء المجلس، فيما بدأ عدد من النواب بجمع التواقيع لتحويل جلسة البرلمان الى سرية.

وبحسب السيرة الذاتية فأن قاسم الاعرجي ولد في مدينة الكوت بتاريخ (3 من شباط 1964)، حيث انهى دراسته الاعدادية في مدينة الكوت للعام الدراسي 1982 – 1983، وتم قبوله في جامعة بغداد/ كلية الاداب / قسم اللغة الاسبانية.

الاعرجي التحق بعدها بصفوف المعارضة العراقية عام 1986، وتلقى العديد من الدورات العسكرية والامنية، ووصل الى العاصمة بغداد قادماً من محافظة السليمانية بتاريخ (11 من نيسان 2003)، وتم اعتقاله من قبل القوات الاميركية بتاريخ (17 من نيسان 2003)، من مدينة الكاظمية في معتقل بوكا، قبل أن يطلق سراحه بتاريخ (13 من تموز 2003).

واعتقل الاعرجي مرة ثانية بتاريخ (17 كانون الثاني 2007)، واطلق سراحه بعد 23 شهراً من الاعتقال، واشترك في انتخابات مجلس النواب للدورة الثالثة (الحالية) ضمن ائتلاف دولة القانون عن منظمة بدر وحصل على اعلى الاصوات في عموم المحافظة، وشغل عضوية لجنة الامن والدفاع البرلمانية في الدورة السابقة والحالية واشترك في الكثير من اللجان التحقيقية، ويشغل منصب رئيس كتلة بدر النيابية خلال الدورتين. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: