انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 18 فبرايـر 2019 - 23:38
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي
العبادي : إدارة ترامب بعثت برسائل بمضاعفة الدعم الأميركي للعراق وليس استمراره فقط


الكاتب: AHF
المحرر: AHF
2017/01/24 18:27
عدد القراءات: 3004


المدى برس / بغداد

أعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، أن إدارة الرئيس الاميركي ترامب بعثت برسائل لمضاعفة الدعم للعراق وليس استمراره فقط ، وفيما بيّن أن القوات الامنية حررت الجانب الايسر من الموصل بشكل كامل، أكد ان عملية الطارمية كانت تهدف لضبط مضافات لتنظيم (داعش) بمشاركة فصيل من الحشد، مطالبا المشاركين بالعملية بفتح تحقيق بالقضية ورفعه للجهات المعنية للاطلاع عليه.

وقال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في مؤتمر صحافي عقده في القصر الحكومي وحضرته (المدى برس)، "أزف بشرى تحرير الجانب الايسر بالكامل وادعو الابطال من القوات الامنية الى التحرك نحو تحرير باقي محافظة نينوى"، مبينا ان "عناصر (داعش) قطعوا الكهرباء عن الجانب الايسر وسنجد وسيلة اخرى لتزويد هذا الجانب بالكهرباء".

وأعرب العبادي عن"أمله باستمرار الدعم الدولي للعراق"، مؤكدا أن "الرئيس الاميركي ترامب طمأننا بزيادة الدعم على كافة الاصعدة ومنها في الحانب المالي"، لافتا الى ان "إدارة ترامب بعثت برسائل بمضاعفة الدعم الامريكي للعراق وليس إستمراره فقط".

وحيا رئيس مجلس الوزراء القنوات الاعلامية لـ"جهودها المبذولة بدعم انتصار القوات الامنية".

وتابع العبادي أنه "بدأنا نشهد انخفاض تجنيد وتمويل (داعش)"، مبينا ان "الارهاب سيقوم باعمال الاهابية في البلاد وادعو المواطنين للتعاون مع الاجهزة الامنية واليقظة والحذر".

وبيّن العبادي أن "قواتنا الامنية بجميع فصائلها لن تتجاوز الاراضي العراقية وعملياتها لحماية البلاد ستكون داخل الاراضي العراقية".

وأكد العبادي أن "عملية الطارمية كانت عملية عسكرية محدودة شارك فيها فصيل من الحشد الشعبي لضبط مضافات (داعش)"، لافتا الى "فتح تحقيق بالموضوع".

وبيّن العبادي أنه " اطلّع، يوم امس، على تقرير بشأن تجاوزات أرتكبت في الصقلاوية والسجر والفلوجة والمتهم فيها شخص واحد تم التحقيق معه وهو موجود حاليا لدى القضاء"، مبينا ان "شهادات الناس المتضررين كانت متناقضة".

وأوضح العبادي "لا نعلم شيئا بشأن بيع حقول نفطية من كردستان الى تركيا ولم نطلع على اي وثائق بهذا الشان والدستور صريح بان النفط ملك للشعب العراقي".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: