انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 03:15
أمن
حجم الخط :
وثيقة تعود لتنظيم (داعش) تبين فصل احد عناصرة من الشرطة الاسلامية بتهمة التحرش
العثور على وثائق تثبت تورط عناصر (داعش) بجرائم في الموصل تحت مسمى "الشرطة الإسلامية"


الكاتب: AR ,MSI
المحرر: AR
2017/01/18 14:31
عدد القراءات: 5953


المدى برس/ نينوى

أفاد مصدر أمني في محافظة نينوى، اليوم الأربعاء، بأن القوات الأمنية عثرت في أحد مقار (داعش) على وثائق تثبت تورط عناصره بارتكاب جرائم مختلفة بحق أهالي الموصل تم فصلهم في إثرها.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) إن "القوات الأمنية عثرت اليوم، في أحد المقار التابعة لتنظيم (داعش) الإرهابي تثبت بالدليل على ارتكاب عناصره جرائم بحق المواطنين من أهالي الموصل تحت مسمى الشرطة الإسلامية لدى (داعش)".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عناصر (داعش) ارتكبوا جرائم الزنا والتحرش والاغتصاب وهذا ما أوضحته الوثائق التي تم العثور عليها".

يذكر أن المرحلة الثانية من عمليات تحرير الموصل انطلقت، في (الـ29 من كانون الأول 2016 المنصرم)، لاستعادة ما تبقى من أحياء الساحل الأيسر من المدينة، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، من ثلاثة محاور، وأنها تمكنت من تطهير الغالبية العظمى منها.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: