انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:54
أمن
حجم الخط :
قضاء راوة في محافظة الانبار
مسلحون مجهولون يمنعون (داعش) من اعدام اربعة مدنيين وسط راوة


الكاتب: AR ,HF
المحرر: AR
2016/12/31 16:07
عدد القراءات: 3995


 

المدى برس/الانبار

أكدت قيادة الحشد الشعبي بمحافظة الانبار، اليوم السبت، ان مسلحين مجهولين منعوا عناصر تنظيم داعش من اعدام اربعة مدنيين وسط قضاء راوة غرب الرمادي.

وقال مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة المقدم ناظم الجغيفي في حديث الى (المدى برس) ان " عناصر تنظيم داعش حاولوا اعدام اربعة مدنيين من عشيرة البو فراج وسط قضاء راوة غرب الرمادي بتهمة التخابر مع القوات الامنية الا ان مسلحين مجهولين اشتبكوا مع عناصر التنظيم وحاولوا انقاذ المدنيين من الاعدام".

وأضاف الجغيفي ان "تنظيم داعش اوقف عملية اعدام المدنيين الأربعة ونقلهم الى جهة مجهولة فيما فرض حظراً للتجوال في راوة وعنة غرب الرمادي لمنع استهداف عناصره من قبل المجاميع المسلحة"، مبيناً ان" المدة الحالية شهدت العديد من الهجمات المسلحة التي استهدفت عناصر تنظيم داعش في المناطق الغربية مما اسفر عن مقتل واصابة العشرات من عناصر التنظيم".

يذكر أن مناطق قضاء القائم وراوة وعنة غرب الانبار سيطر عليها تنظيم داعش في مطلع عام 2014 ولم تزل تلك المناطق تحت سيطرة التنظيم الذي يتمركز فيها، مع استعداد القوات المشتركة لتطهيرها خلال الايام القليلة المقبلة .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: