انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 يونيـو 2017 - 01:38
أمن
حجم الخط :
ساحة عبد الله جباره في ناحية العلم شرقي تكريت تصوير (محمود رؤوف)
ارتفاع حصيلة تفجير العلم الى 27 قتيلاً وجريحاً ودعوات لـ"الاسراع" بتحرير الحويجة


الكاتب: HH ,MA ,NS
المحرر: HH ,NS
2016/11/05 16:28
عدد القراءات: 1751


 

المدى برس/ كركوك

أعلن نائب عن عرب محافظة كركوك، اليوم السبت، أن حصيلة تفجير عبوة ناسفة في ناحية العلم، شرقي تكريت، (170كم شمال العاصمة بغداد)، أرتفعت الى 27 قتيلاً وجريحاً، فيما دعا الى "الاسراع" في تحرير قضاء الحويجة، جنوب غرب كركوك (250كم شمال بغداد)، من سيطرة تنظيم (داعش).

وقال النائب عن محافظة كركوك محمد تميم، في حديث الى (المدى برس)، إن "حصيلة تفجير عبوة ناسفة في ناحية العلم، شرقي تكريت، ارتفعت الى 20 قتيلاً بينهم نساء وأطفال وسبعة جرحى بعد هروبهم من قضاء الحويجة، جنوب غرب كركوك".

وأضاف تميم، أن "من الاخطاء الاستراتيجية للحكومة العراقية والعمليات المشتركة والتحالف الدولي هو التوجه نحو الموصل وترك خاصرتهم الحويجة غير محررة"، داعياً الى "الاسراع لتحرير قضاء الحويجة وانقاذ اكثر من 100 الف مدني محاصر بالحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد ".

من جانبه، أكد امير قبائل العبيد في العراق انور العاصي، في حديث الى (المدى برس)، إن "الضحايا المدنيين العزل دفنوا في مقبرة ربيضة، شرق تكريت، وهم من اهالي ناحية العباسي غربي كركوك"، مشيراً الى، أن "اكثر من 330 مدنيا قتل خلال عام واصيب الف اخرون اثناء محاولتهم الهرب من (داعش)".

وتابع العاصي، أن "المعلومات المؤكدة للتفجير تشير ان (داعش) قد وضع مواد متفجرة في اكياس النساء الهاربات مع المدنيين وانفجرت لدى صعودهم لمركبة الشرطة التي كانت تروم نقل المدنيين العزل في مرتفعات حمرين".

يذكر ان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، امس الجمعة، (4 من تشرين الثاني 2016)، بأن 21 شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح، بتفجير عبوة ناسفة شرق تكريت (170كم شمال بغداد). 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: