انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 21:08
أمن
حجم الخط :
عناصر من الحشد العشائري
العمليات المشتركة: قصف التحالف الدولي للحشد العشائري في الموصل استند لمعلومات من مقاتليه


الكاتب: HH ,MJ ,NS
المحرر: HH ,NS
2016/10/06 11:59
عدد القراءات: 1835


 

المدى برس/ بغداد 

كشفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الخميس، أن قصف التحالف الدولي للحشد العشائري، جنوب الموصل، يوم أمس، استند لمعلومات من مقاتلي الحشد، فيما أكدت فتح تحقيق "فوري لمعرفة المقصرين".

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "الضربة الجوية التي نفذها التحالف الدولي ضمن قاطع عمليات تحرير نينوى جاءت بناءً على معلومات قدمت من الحشد العشائري تفيد بوجود نيران معادية من أحد المنازل في قرية خرائب جبر، جنوب الموصل، وتم تدقيق المعلومات مع مصدرها الذي أكد المعلومات".

وأضافت قيادة العمليات المشتركة، أن "الضربة الجوية نفذت على الهدف المحدد وفقاً للمعلومات، وتبيّن بعد ذلك استشهاد عدد من أبناء الحشد العشائري وجرح آخرين"، مؤكدةً أنه "تم فتح تحقيق فوراً لمعرفة المقصر".

وكان مصدر أمني في محافظة نينوى أفاد، أمس الأربعاء، (5 من تشرين الاول 2016)، بأن 18 عنصراً من الحشد العشائري قتلوا بقصف جوي "خاطئ" للتحالف الدولي، تزامناً مع هجوم شنه تنظيم (داعش) على قرية جنوب الموصل مركز محافظة نينوى.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران العام 2014)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها "انتهاكات" كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: