انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 20:34
أمن
حجم الخط :
سوق منطقة رأس الجس الواقعة وسط كركوك
مقتل أربعة انتحاريين من (داعش) كانوا يخططون لاستهداف المواكب الحسينية في كركوك


الكاتب: AR ,MA
المحرر: AR
2016/10/05 10:51
عدد القراءات: 3450


 

المدى برس / كركوك

أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، اليوم الاربعاء، بمقتل أربعة انتحاريين من (داعش) واصابة ثلاثة من القوات الامنية بعملية امنية استهدفت وكراً للتنظيم جنوبي كركوك (250 كم شمال بغداد)، فيما أكد أن الانتحاريين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات تستهدف المواكب الحسينية في المحافظة.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) إن "قوة امنية مشتركة من سوات وشرطة طوارئ كركوك اعتقلت انتحارياً من (داعش) في حي القادسية، شرق كركوك، وقام بالابلاغ عن منزل يضم ثلاثة انتحاريين آخرين في حي الواسطي كانوا يتحصنون داخل المنزل يخططون لتنفيذ هجمات انتحارية تستهدف المواكب الحسينية في كركوك ومقاراً حكومية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة طوقت المنزل واشتبكت مع الانتحاريين  الذين فجروا انفسهم مما اسفر عن مقتل الانتحاري الرابع الذي ابلغ القوات الامنية عن موقع تواجدهم واصابة ثلاثة من عناصر القوه المقتحمة.

 يذكر أن عناصر تنظيم (داعش) فرضوا سيطرتهم على محافظة كركوك منها مناطق في قضاء الحويجة ونواحي الرياض والعباسي والزاب فضلاً عن قرية البشير التي تقع على مشارف المدينة، بعد استيلائهم على الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، والهجمات المتكررة التي يشنها التنظيم على أطراف المدينة بهدف اقتحامها.   

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: