انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 05:12
أمن
حجم الخط :
لحظة قصف الموقع
مقتل 40 مسلحاً من (داعش) بقصف لطيران الجيش غرب الأنبار


الكاتب: HF
المحرر: AZ
2016/10/04 16:47
عدد القراءات: 1843


المدى برس/الانبار

اعلنت قيادة الحشد الشعبي بمحافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، مقتل 40 عنصراً من تنظيم (داعش) بقصف لطيران الجيش لأرتال (داعش) غرب المحافظة مركزها مدينة الرمادي(110كم غرب بغداد)، فيما اشارت الى تدمير عدد من المضافات والاسلحة التابعة للتنظيم.

وقال مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة المقدم ناظم الجغيفي في حديث الى (المدى برس)، إن "القوات الأمنية وطيران الجيش لعراقي نفذوا عملية عسكرية واسعة وغارات جوية استهدفت ثلاثة أرتال لتنظيم (داعش) ومضافاتهم في قضاء عنه ومنطقة الريحانة والزوية غرب الانبار"، مبيناً أن "العملية أسفرت عن مقتل 40 عنصراً من التنظيم".  

واضاف الجغيفي، أن "القوات القتالية وطيران الجيش تمكنوا من تدمير الرتل الاول لـ(داعش)، في قضاء عنه (170 كم غرب الانبار) والذي كان يضم 26 عجلة مثبت عليها اسلحة ثقيلة ومتوسطة واسلحة احادية"، مشيراً الى "تدمير الرتل الثاني في منطقة الريحانة وتدمير الرتل الثالث في منطقة الزوية غربي قضاء هيت والذي كان يضم خمس عجلات مختلفة".

وتابع الجغيفي، ان "طيران الجيش العراقي تمكنت من تدمير مضافتين لتنظيم (داعش) الارهابي في حي البكر ومنطقة الشامية في جزيرة هيت غربي الرمادي"، مبيناً أن "طيران الجيش قصف بالصواريخ وبدقة عالية تجمعات العدو الذي لم يتوقع سرعة وتنسيق القوات الامنية في تنفيذ العملية العسكرية وبشكل متزامن".

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير غالبية مدن الأنبار ومناطقها الرئيسة، وأهمها مركز المحافظة، الرمادي، والفلوجة أكبر أقضيتها وقضاء الرطبة وهيت من تنظيم (داعش) .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: