انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 09:02
أمن
حجم الخط :
اسعاف
العثور على جثة تاجر بعد ساعات على اختطافه شرقي بغداد


الكاتب: HH ,NN
المحرر: HH
2016/09/27 13:58
عدد القراءات: 1849


المدى برس/ بغداد 

أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن قوة امنية عثرت على جثة تعود لتاجر في بيع المواد الغذائية قضى رمياً بالرصاص بعد ساعات على اختطافه، شرقي بغداد.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "قوة من الشرطة عثرت، ظهر اليوم، على جثة تعود لتاجر في بيع المواد الغذائية مرمية في ساحة بمنطقة حسينية المعامل، شرقي بغداد"، مبيناً أن "الجثة بدت عليها اثار طلقات نارية في الرأس والصدر".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة نقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي تمهيداً لتسليمها لذويها"، مشيراً إلى أن "التحقيقات الاولية اظهرت أن التاجر كان قد اختطف، صباح اليوم، من قبل مسلحين مجهولين يرتدون زياً عسكرياً لدى خروجه من سوق جميلة، شرقي بغداد".

يذكر أن العراق يشهد منذ 2013، تصاعداً في اعمال العنف، فيما اعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق، (اليونامي)، في (الاول من ايلول 2016)، مقتل وإصابة اكثر من 1700 عراقي بحوادث عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد باستثناء محافظة الأنبار خلال شهر آب الماضي، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً من اعمال العنف، وفيما جددت دعوتها جميع الأطراف لبذل كل الجهود الممكنة لحماية أرواح المدنيين، طالبت العراقيين بـ"إظهار القوة في توحيد صفوفهم بوجه هذا العنف الذي لا يهدأ".

 
 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: