انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:07
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الهجرة والمهجرين توزع مساعدات على العائلات النازحة في واسط
الهجرة توزع مساعدات على 1000 أسرة نازحة في واسط


الكاتب: AR ,HH ,JB
المحرر: AR ,HH
2016/09/26 16:38
عدد القراءات: 2344


 

المدى برس / واسط   

أعلنت دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة واسط، اليوم الاثنين، توزيع مساعدات لـ1000 أسرة نازحة في المحافظة، وفيما اشارت الى تناقص عدد الأسر النازحة تزامناً مع تحرير المدن من سيطرة (داعش)، أكدت حاجتها الى مخزن كبير لحفظ المساعدات.

وقال مدير دائرة الهجرة والمهجرين في واسط باسم محمد محمود في حديث الى ( المدى برس )، إن ،الدائرة "وزعت مساعدات مختلفة على 1000 عائلة نازحة موجودة حالياً في المحافظة وذلك ضمن برنامج الدعم الذي تقدمه الوزارة للأسر النازحة"، مبيناً أن "المواد شملت كمية من الملابس بالتزامن مع حلول فصل الشتاء مع طباخ منضدي وحافظة ماء".

وأضاف محمود أن "عدد الأسر التي نزحت الى محافظة واسط أخذ يتناقص كثيراً في الفترة الأخيرة وذلك بالتزامن مع تحرير عدد كبير من المدن من عصابات (داعش) وعودة النازحين الى مناطق سكناهم"، لافتاً الى أن "عدد العوائل النازحة الموجودة حاليا في المحافظة يبلغ نحو 5500 عائلة بعد أن وصل مع موجة النزوح عام 2014 الى أكثر من 28 ألف عائلة نزحت من محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى والانبار وكركوك وأطراف بغداد".

وطالب مدير الدائرة الحكومة المحلية بـ "ضرورة تأمين المبالغ المالية الكافية لبناء مخزن كبير لحفظ المساعدات التي تحصل عليها دائرة الهجرة والمهجرين لاسيما المساعدات الغذائية منها حيث أن عملية الخزن تتم حالياً في مخازن أخرى غير تابعة الى الوزارة".

يذكر أن محافظة واسط استقبلت في بداية دخول داعش الى الموصل في عام 2014 نحو 28 ألف نازح، بواقع 6400 عائلة نازحة، إذ تم إيواء تلك العائلات في المواكب الحسينية وفي بعض المدارس والأماكن الأخرى التي تصلح للسكن، فيما لجأ قسم من تلك الأسر الى تأجير منازل في مدينة الكوت أو في الاقضية والنواحي الأخرى للسكن فيها فضلا عن مغادرة البعض الآخر الى كربلاء والنجف .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: