انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 10:39
سياسة
حجم الخط :
اطفال نازحون من الانبار
الهجرة والمهجرين تسجل عودة مليون نازح وتشكو قلة مخصصاتها المالية


الكاتب: AT ,MK
المحرر: AT
2016/09/25 20:41
عدد القراءات: 2411


 

المدى برس/ بغداد

اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، اليوم الاحد، عودة اكثر من مليون نازح الى المناطق المحررة من تنظيم (داعش)، وشددت على ضرورة توفير الدعم الحكومي لتوفير الاحتياجات الاساسية لعودة العوائل النازحة، فيما اشارت الى ان التخصيصات المالية لاغاثة النازحين لا تسد ثلث الاحتياجات المخطط لها.

وقال وزير الهجرة والمهجرين محمد جاسم الجاف، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع رئيسي اللجنة المالية والهجرة والمرحلين النيابيتين، وحضرته (المدى برس)، إنه "ناقشنا اليوم اجراءات اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين من حيث الاستعدادات لتحرير نينوى، واعادة الاستقرار للمناطق المحررة وكيفية عودة النازحين"، مبيناً ان "بيانات وزارة الهجرة سجلت لغاية الان عودة اكثر من مليون نازح".

واضاف الجاف، ان "الوزارة تأمل ان يتجاوز عدد النازحين المليون ونصف المليون خلال هذا العام"، مشيراً الى ان "محافظة الانبار، تشهد حركة جيدة في عودة العوائل النازحة لها، وهو ما يتطلب توفير دعم حكومي من كافة الوزارات لتهيئة كافة المستلزمات الاساسية لعودتهم".

وفيما يتعلق بالتخصيصات المالية، اكد الجاف، انه "حسب القانون، بلغ مجموع ماتم تخصيصه للجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين، ترليون دينار، واكثر من 165 مليار دينار للهجرة والمهجرين وحسب الاستقطاعات من الرواتب التي اقرتها الموازنة المالية لعام 2016 اكثر من 600 مليار دينار ومنها تذهب للنازحين".

وتابع الجاف، ان "تمويلنا مع المدور من السنة السابقة ومع تدوير اللجنة وصل الى حوالي 405 مليار دينار، وهذا لم يصل الى ثلث المبلغ المفترض ان تمول به الهجرة والمهجرين لتوفير خدمات النازحين كافة من حيث المنح والعودة والاستقرار، وهو ما اثر على عمل الوزارة وحياة النازحين.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: