انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:06
أمن
حجم الخط :
القوات الامنية في قضاء الرطبة، غرب الانبار
مقتل 16 عنصراً من (داعش) غرب الانبار


الكاتب: AHF ,HF ,HH
المحرر: AHF ,HH
2016/09/25 15:45
عدد القراءات: 1226


المدى برس/الانبار

اعلنت قوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار، اليوم الأحد، مقتل 16 عنصراً من تنظيم (داعش) بمعارك تطهير منطقتي العكاشات والحادلة، شمال شرق قضاء الرطبة، غرب الانبار، مركزها مدينة الرمادي،(110كم غرب بغداد)، فيما اكدت أن التنظيم يحاول مشاغلة القوت الامنية لفك الحصار المفروض على عناصره في جزيرتي هيت والرمادي.

وقال آمر فوج صقور الصحراء التابع للحشد الشعبي العقيد شاكر عبيد الدليمي في حديث الى (المدى برس)، إن "القوات الامنية من فوج صقور الصحراء والجيش ومقاتلي العشائر وبدعم من طيران التحالف نفذت عملية عسكرية استهدفت منطقتي العكاشات والحادلة، (40 كم شمال شرق قضاء الرطبة)"، مبينا أن "اشتباكا مسلحا اندلع مع عناصر تنظيم (داعش)، مما اسفر عن مقتل 16 عنصرا من التنظيم وتدمير اربع عجلات".

وأضاف الدليمي، أن "القوات الامنية دمرت جميع مضافات التنظيم وخمس منصات لاطلاق الصواريخ ومفرزة هاون عيار 120 ملم في منطقتي العكاشات والحادلة التي كان يستخدمها التنظيم في التمركز وشن الهجمات ضد القطعات القتالية في الرطبة وناحية الوليد، غرب الانبار"، مشيرا إلى أن "تنظيم (داعش) يحاول مشاغلة القوات الامنية بمعارك تطهير المناطق الغربية لفك الحصار المفروض على خلايا داعش الارهابي في جزيرة هيت والرمادي للهروب الى القائم بعد تكبد التنظيم خسائر فادحة بعناصره وعجلاته".

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير غالبية مدن الأنبار ومناطقها الرئيسة، وأهمها مركز المحافظة، الرمادي، والفلوجة أكبر أقضيتها وقضاء الرطبة وهيت من تنظيم (داعش).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: