انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:10
أمن
حجم الخط :
الاختناقات المرورية في بغداد
اختناقات مرورية في أغلب شوارع بغداد


الكاتب: AR ,HH
المحرر: AR ,HH
2016/09/25 10:00
عدد القراءات: 3491


 

المدى برس/ بغداد

شهدت العاصمة بغداد، اليوم الأحد، اختناقات مرورية في أغلب شوارعها الرئيسة في جانبي الكرخ والرصافة بعد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في اغلب مناطقها، فيما شهود العديد من المواطنين والموظفين يتوجهون سيرا على الاقدام الاماكن عملهم.

وقال مراسل (المدى برس) إن ،أغلب الشوارع الرئيسة والتقاطعات بجانبي الكرخ والرصافة في العاصمة بغداد، شهدت، صباح اليوم، اختناقات مروية بعد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في مناطق عدة من العاصمة"، مبينا أن "الاجراءات تركزت عند نقاط التفتيش الرئيسة اضافة إلى النقاط المتحركة التي نصبت في بعض الشوارع.

وأضاف المراسل أن ،الاختناقات المرورية تسببت بتأخر المواطنين والموظفين عن الوصول الى أماكن عملهم مما أضطرهم الى السير على الأقدام لتجاوز مناطق الزخم المروري.

وكان مصدر في قيادة عمليات بغداد أكد في حديث إلى (المدى برس) في وقت سابق من، اليوم الأحد، (25 ايلول 2016)، ان القيادة قررت اغلاق بعض الشوارع الرئيسة في العاصمة لمنع هجمات انتحارية متوقعة على بعض مناطقها.

يذكر أن العراق يشهد منذ 2013، تصاعداً في اعمال العنف، فيما اعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق، (اليونامي)، في (الاول من ايلول 2016)، مقتل وإصابة اكثر من 1700 عراقي بحوادث عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد باستثناء محافظة الأنبار خلال شهر آب الماضي، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً من اعمال العنف، وفيما جددت دعوتها جميع الأطراف لبذل كل الجهود الممكنة لحماية أرواح المدنيين، طالبت العراقيين بـ"إظهار القوة في توحيد صفوفهم بوجه هذا العنف الذي لا يهدأ".       

 
 
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: