انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:49
أمن
حجم الخط :
قوات امنية بمدينة هيت غرب الانبار
(داعش) يحرق مقاره وعجلاته في جزيرة هيت


الكاتب: HF ,NS
المحرر: NS
2016/09/23 16:06
عدد القراءات: 2361


 

المدى برس/ الأنبار  

كشفت قيادة الحشد الشعبي بمحافظة الانبار، اليوم الجمعة، أن تنظيم (داعش) أحرق عدداً من مقاره وعجلاته في جزيرة هيت استعداداً لهروب عناصره الى مناطق، غرب الرمادي (110كم غرب العاصمة بغداد).

وقال مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة المقدم ناظم الجغيفي في حديث الى (المدى برس)، إن "القوات الأمنية وضمن معلومات استخباراتية وقطعات الاستطلاع العميق كشفت أن تنظيم (داعش) أحرق عدداً من المقار والمضافات وعدداً كبيراً من العجلات في جزيرة هيت (70كم غرب الرمادي) استعداداً لهروب عناصره الى قضاء راوة (170كم غرب الرمادي)".

وأضاف الجغيفي، أن "تنظيم (داعش) بدأ بحرق مقاره والمكتبات والملفات والأضابير الخاصة بعناصره وتنظيمه الإرهابي في جزيرة هيت مع رفع مركز الاتصالات الذي يستخدمه وعدد من الحاسبات في مخطط واضح لهروبهم بعد انهيار خلاياهم بمعارك تحرير جزرة البغدادي".

وتابع الجغيفي، أن "هروب عناصر تنظيم (داعش) من منطقة لأخرى تكرر في معارك تطهير مدن الانبار وخصوصاً في جزيرة البغدادي وفي الرطبة وهيت ومحاور حديثة، مما يدل على تناقص أعداد عناصر التنظيم وعدم قدرتهم على المواجهة المفتوحة بمعركة مباشرة مع القوات الأمنية".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن من مدينة نيويورك، يوم الثلاثاء (20 من ايلول 2016)، بدء العمليات العسكرية لتحرير قضاء الشرقاط وجزيرة الرمادي وجزيرة هيت من سيطرة تنظيم (داعش).

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير غالبية مدن الأنبار ومناطقها الرئيسة، وأهمها مركز المحافظة، الرمادي، والفلوجة أكبر أقضيتها وقضاء الرطبة وهيت من تنظيم (داعش).

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: