انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 21 مايـو 2019 - 08:22
اقتصاد
حجم الخط :
البنك المركزي العراقي
الإقتصاد النيابية تثني على عمل البنك المركزي وتدعو الاعلام لتوخي الدقة


الكاتب: AHF ,ASJ
المحرر: AHF
2016/09/08 19:54
عدد القراءات: 7713


المدى برس / بغداد

دعت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، اليوم الخميس، وسائل الاعلام لتوخي الدقة فيما تتناقله من اخبار تخص الاقتصاجد وخصوصا سياسة البنك المركزي، وفيما لفتت الى دعمها لجهوده في العمل على استقرار صرف الدينار ومنع التضخم الاقتصادي، اكدت وجود عمل جاد ومهنية في آليات عمل البنك المركزي.

وقال رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار أحمد سليم الكناني في بيان تلقت (المدى برس)، إن "في ظل الوضع الاقتصادي الذي يمر به بلدنا والذي يتطلب وقفة جدية من جميع المؤسسات التشريعية والتنفيذية نهيب بوسائل الاعلام ان تتوخى الدقة فيما تتناقله من اخبار تخص الاقتصاد العراقي وخصوصا سياسة البنك المركزي".

وأضاف الكناني ان "لجنة الاقتصاد والاستثمار اذ تثني على دور البنك المركزي تؤكد دعمها ومساندتها لجهوده في العمل على استقرار صرف الدينار ومنع التضخم وخلق بيئة ائتمانية موثوقة وفق المعايير الدولية".

وبيّن الكناني أن "ما لمسناه في زيارتنا والسادة اعضاء اللجنة الى البنك المركزي والوقوف على آليات عمل البنك والاستجابة لكل تساؤلاتنا من قبل السيد المحافظ يوشر الى عمل جاد ومهنية تبعث الطمانينة لدى ممثلي الشعب اولا والمؤسسات الدولية لحاضر ومستقبل الاقتصاد العراقي لما تمثله السياسة النقدية من تماس موضوعي بالاقتصاد".

ودعا الكناني كافة الفعاليات الاعلامية والمهنية الى "التركيز على ايجابية عمل البنك المركزي وعدم الانسياق خلف تصريحات بعيدة كل البعد عن النقد البناء وموضوعية الطرح".

يذكر أن البنك المركزي العراقي تأسس كبنك مستقل بموجب قانونه الصادر في السادس من آذار من العام 2004، كهيئة مستقلة، وهو مسؤول عن الحفاظ على استقرار الأسعار وتنفيذ السياسة النقدية، بما في ذلك سياسات أسعار الصرف ويجري جلسات يومياً لبيع وشراء العملات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: