انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 مايـو 2019 - 22:14
سياسة
حجم الخط :
مدربون استراليون في العراق
الاستراليون سيدربون القوات الأمنية العراقية على الأسلحة الثقيلة ومسك الأراضي المحررة


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2016/07/26 19:22
عدد القراءات: 1695


المدى برس/ بغداد

أكدت وزارة الدفاع الاسترالية، اليوم الثلاثاء أن مدربيها في العراق سيضطرون لمغادرة قاعدة التاجي شمالي بغداد التي يعملون فيها لـ"أول مرة" لتدريب القوات العراقية على استعمال الأسلحة الثقيلة، مبيناً أنهم سيباشرون قريباً بتدريب قوات الشرطة الاتحادية والمحلية ووحدات الرد السريع على مهام مسك الأراضي المحررة من (داعش) ومعالجة المتفجرات.

وقال وزير الدفاع وقائد قوات الدفاع الاسترالي، الادميرال ديفد جونستون، في مؤتمر صحفي عقده اليوم في كانبيرا، بحسب ما أورده موقع نيوز استراليا News Au  الإخباري، وتابعته (المدى برس)، إن "المدربين الاستراليين سيضطرون للمرة الأولى تدريب القوات العراقية خارج أسوار قاعدة التاجي، شمالي بغداد، التي يعملون فيها"، عازياً ذلك إلى "متطلبات تدريب العراقيين على الأسلحة الثقيلة ومدافع الهاون".

 وأضاف جونستون، أن "المدربين الاستراليين سينقلون جواً في المهام التي يقومون بها خارج قاعدة التاجي، التي ستستغرق مدة قليلة مع تأمين إجراءات إضافية لحمايتهم وضمان سلامتهم، مما قد يواجهونه من مخاطر محتملة"، مشيراً إلى أن "القوات الاسترالية ستباشر بتدريب عناصر الشرطة الاتحادية والشرطة المحلية العراقية فضلاً عن وحدات الرد السريع وقوات حرس الحدود" .

وذكر الوزير، أن "التدريب سيشمل كسب المهارات العسكرية المطلوبة للحفاظ على الأمن في المناطق التي تمت استعادتها من داعش، بما في ذلك مهارات صد الهجمات المرتدة لمسلحي التنظيم وكشف العبوات الناسفة ومعالجتها".

وتابع جونستون، أن "استراليا قد تنشر 15 جندياً إضافياً في العراق لتشغيل منظومة أجهزة رادار خفيفة تكشف هجمات الهاونات والصواريخ التي يشنها المسلحون على قاعدة التاجي"، مستطرداً أن "قاعدة التاجي تشهد بين مدة وأخرى هجمات ما يستدعي نصب منظومة انذار مبكر للتحذير منها وكشف مواقع إطلاقها".

وكان رئيس وزراء أستراليا، مالكولم تورنبول، أكد في (العشرين من تموز 2016 الحالي)، أن قوات بلاده العاملة بالعراق ستتولى في "القريب العاجل" تدريب عناصر الشرطة وغيرهم من قوات الأمن العراقية.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: