انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 27 مايـو 2019 - 10:24
سياسة
حجم الخط :
راية تنظيم (داعش) مرفوعة وسط مدينة الموصل
العمليات المشتركة تنفي توقف المعارك وترفض تحديد موعد تحرير الموصل


الكاتب: AB ,MJ
المحرر: AB
2016/07/26 17:55
عدد القراءات: 2210


 

المدى برس / بغداد

نفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن توقف العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، وفيما رفضت تحديد موعد معركة الموصل بكونها "معلومات عسكرية سرية"، عدت أن الحشد الشعبي جزء من المنظومة العسكرية ومشاركته في العمليات مرهون بقرار رئيس مجلس الوزراء.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث إلى (المدى برس)، إن "الأنباء التي تحدثت عن توقف العمليات العسكرية في قواطع العمليات ضد تنظيم داعش غير صحيحة"، مؤكداً أن "العمليات مستمرة والتحضيرات جارية لاستكمال تحرير المدن المغتصبة، والأيام المقبلة ستشهد عمليات تحرير واسعة".

ورفض رسول، "تحديد موعد انطلاق عمليات تحرير الموصل والشرقاط، بوصفها معلومات تتعلق بسرية العمليات العسكرية"، مشيراً الى أن "عمليات تحرير القيارة والشرقاط والموصل وباقي المناطق المغتصبة، ستنطلق قريباً".

وأضاف المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، أن "الحشد الشعبي هو جزء من المنظومة الأمنية العسكرية العراقية وترتبط بمكتب القائد العام للقوات المسلحة، والذي بدوره يمتلك قرار تحديد القطاعات المشاركة في عمليات التحرير".

يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 )، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها "انتهاكات" كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: