انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 18:35
سياسة
حجم الخط :
متظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد، يوم الثلاثاء،( 19 نيسان 2016)، تصوير/ (محمود رؤوف).
متظاهرو التحرير يهددون بـ"اقتحام الخضراء" مجدداً ويدعون العبادي الى اتخاذ قرارات "شجاعة"


الكاتب: MJM
المحرر: AT
2016/05/13 19:35
عدد القراءات: 2603


 
 المدى برس/ بغداد

هدد عشرات المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اليوم الجمعة، باقتحام المنطقة الخضراء مجدداً في حال اعتماد الحكومة المركزية اسلوب "المماطلة والتسويف" تجاه المطالب الجماهيرية، وفيما دعوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ قرارات "شجاعة وجريئة" لانقاذ العراق من الازمة الراهنة، شددوا على اعتماد معايير المهنية وعدم التاثر بالضغوط الحزبية في اختيار بقية مرشحي الكابينة الوزارية.

وقال الناشط المدني، محمد جاسم، في حديث الى (المدى برس)، إن "ساحة التحرير باتت المنبر الشعبي والصوت المعبر عن ارادة الشعب العراقي بشكل عام، ووجود العشرات من المتظاهرين فيها دليل على استمرار التظاهرات والدفع باتجاه تصحيح المسار السياسي والثقافي والاقتصادي وغيره من الجوانب الاخرى".

وأضاف جاسم، ان "الحكومة العراقية اعتمدت المماطلة والتسويف في التعامل مع مطالب المتظاهرين طيلة الفترة الماضية وهو ما قد لايحمد عقباه مستقبلاً"، مهدداً بـ"اقتحام المتظاهرين الى المنطقة الخضراء مجدداً في حال الاصرار على هكذا اسلوب حكومي وحزبي تجاه الارادات الاصلاحية".

ودعا جاسم، "رئيس الوزراء حيدر العبادي، الى اتخاذ قرار جريئة وشجاعة لتدارك الاوضاع والازمات الراهنة التي يشهدها العراق"، مشدداً "على ضرورة اعتماد المهنية والتحرر من الضغوط الحزبية في اختيار بقية اسماء الوزراء المرشحين للكابينة الوزارية".

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ آب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات "هامشية وغير مهمة ولم تحقق" أهدافهم.  
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: