انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 16:55
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مبنى البنك المركزي احد الهيئات المستقلة وفق الدستور العراقي.. تصوير محمود رؤوف
البنك المركزي يضع اليد على جزء من رواتب صحة نينوى "المسروقة"


الكاتب: AHF ,ASJ ,BS
المحرر: AHF ,BS
2016/04/14 20:27
عدد القراءات: 3424


 

المدى برس / بغداد

أعلن البنك المركزي العراقي، اليوم الخميس، وضع اليد على جزء من الاموال التي سرقت من رواتب دائرة صحة نينوى، وفيما بينت ان جهودها مستمرة مع هيئة النزاهة والمفتش العام بهذا الشأن، اكدت ضرورة التزام مؤسسات الدولة بايداع رواتب موظفيها في حسابات مصرفية والتوقف عن التحويل النقدي.

وقال البنك في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه إن "البنك المركزي العراقي يعلن قيامه بوضع اليد على جزء من الأموال التي تم سرقتها من رواتب دائرة صحة نينوى".

وأضاف البنك أن "جهودا كبيرة بذلت منذ ثلاثة أيام بالتعاون مع دائرة المفتش العام في وزارة الصحة للوصول الى الجناة وضبط الأموال، حيث تم التوصل الى الحسابات التي أودع فيها أكثر من ٥٠٪‏ من المبلغ المسروق"، مبينا أن "الجهود مستمرة مع هيئة النزاهة والمفتش العام لهذا المجال".

وشدد البنك على "ضرورة التزام مؤسسات الدولة بالتوجيه الذي تم ابلاغها به من ايداع رواتب الموظفين في حسابات مصرفية والتوقف عن اُسلوب الدفع او التحويل النقدي، والذي سبب ويتسبب في العديد من السرقات والحوادث وضياع الأموال"، داعيا الى "محاسبة وحدات الإنفاق الحكومية عن عدم الالتزام بذلك" .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: