انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 1 اكتوبر 2016 - 23:35
أمن
حجم الخط :
مناطق في الرمادي تم تحريرها
مجلس الأنبار: تطهير 75% من مناطق الرمادي ونسبة الدمار تبلغ 80%


الكاتب: AHF ,HF
المحرر: AHF
2015/12/28 18:12
عدد القراءات: 3566


 

المدى برس / الأنبار

أعلن مجلس محافظة الأنبار، اليوم الاثنين، ان 75% من مناطق الرمادي تم تطهيرها من عناصر (داعش)، وفيما بين ان نسبة الدمار في المدينة بلغت 80% بسبب العمليات العسكرية، أكد ان القوات الامنية تعمل على رفع العبوات الناسفة من محيط المجمع الحكومي في الرمادي.

وقال عضو مجلس الانبار فرحان محمد في حديث الى (المدى برس)، إن" القوات الأمنية تمكنت من تطهير75% من مناطق الرمادي بعد تحرير المجمع الحكومي وسط الرمادي، فيما يتم تمشيط وتفتيش بقية المناطق من قبل القوات الامنية التي كبدت عصابات التنظيم الارهابي خسائر فادحة".

وأضاف محمد ان" عناصر داعش الارهابي هربوا الى المناطق الشرقية للرمادي منها الجمعية وجزيرة الخالدية مع اتخاذهم المدنيين الابرياء دروعا بشرية خلال هروبهم من مركز الرمادي".

وأكد محمد ان" القطعات القتالية تعمل على رفع العبوات الناسفة من محيط المجمع الحكومي والمباني الملاصقة للمربع الحكومي وسط الرمادي للتقدم الى باقي مناطق المدينة".

من جهته قال الناطق الرسمي بإسم مجلس الأنبار عيد عماش الكربولي في حديث الى (المدى برس)، إن "نسبة الدمار الذي لحق بالبنى التحتية ومنازل المدنيين والممتلكات في الرمادي جراء العمليات الارهابية في الرمادي بلغت 80%".

وأضاف الكربولي أن "مئات العبوات الناسفة والمنازل المفخخة مازالت لم تعالج من قبل القوات الامنية التي تعمل على تمركز قواتها في المجمع الحكومي والانطلاق بعدها بشكل تدريجي الى المناطق المحيطة بالمربع الحكومي وسط الرمادي وهي حي الاندلس والعزيزية والجمعية ومناطق اخرى".

يذكر ان محافظة الانبار شهدت معارك عنيفة وسيطرة تنظيم (داعش) على اغلب مدن المحافظة ومنها الرمادي والفلوجة والمناطق الغربية وسقوط المئات من القتلى والجرحى بين عناصر الجيش والشرطة والمدنيين خلال المواجهات منذ عامين تقريبا .

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: