انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 30 اغســطس 2016 - 23:44
أمن
حجم الخط :
راية تنظيم (داعش) مرفوعة وسط مدينة الموصل
(داعش) يسلم الطب العدلي قوائم بأسماء أكثر من ألفي شخص من أهالي الموصل تم إعدامهم


الكاتب: BS ,OO
المحرر: BS ,NS
2015/08/05 20:17
عدد القراءات: 3994


 

المدى برس/ نينوى

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، اليوم الأربعاء، بأن تنظيم (داعش) قام بنشر قوائم بأسماء أكثر من ألفي شخص من سكان مدينة الموصل (405 كم شمال العاصمة بغداد) جرى إعدامهم من قبل التنظيم، فيما لفت إلى أن التنظيم أمر دائرة الطب العدلي بإصدار شهادات الوفاة من دون تسليم الجثث.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، أن "تنظيم (داعش) سلم دائرة الطب العدلي قوائم ضمت أكثر من ألفي اسم من أهالي مدينة الموصل كان التنظيم قد اعتقلهم في مدد متلاحقة منذ احتلاله المدينة"، مشيراً إلى، أن "التنظيم ابلغ دائرة الطب العدلي بإصدار شهادات وفاة لمن ورد اسمه في القائمة لأنه تم إعدامه من قبل التنظيم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "عناصر التنظيم لم يسلموا أيّ جثة للطب العدلي وهدد من يسأل عن مصير الجثث"، مبيناً أن "القوائم شملت أسماء لمنتسبين في الأجهزة الأمنية الحالي، وضباطاً سابقين في الجيش العراقي بعضهم كان قد تقاعد قبل 2003 ، وكذلك أسماء لناشطين سياسيين ومدنيين ومرشحي انتخابات وموظفين مدنيين ومواطنين عاديين وكسبة وبينهم نساء وصبيان".

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، قد ارتكب "انتهاكات" كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة "جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية". 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: