انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:15
اقتصاد
حجم الخط :
شاحنات محملة بالبضائع عند منفذ طريبيل العراقي - أرشيف
العراق يعيد 30 طنا من الألعاب والمواد الصينية بعد اكتشاف تلوثها بالإشعاع


الكاتب:
المحرر: Ed ,
2012/11/09 10:42
عدد القراءات: 3162


المدى برس/ الأنبار

أعلن منفذ طريبيل الحدودي، اليوم الجمعة، أنها ضبط خمس شاحنات محملة بـ30 طن من الهدايا والألعاب والحلويات صينية المنشأ منتهية الصلاحية وملوثة بالإشعاع، مؤكدا إعادتها إلى الأردن ومن ثم إلى الصين.

 وقال مدير منفذ طريبيل الحدودي ياسين الفلاحي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "سلطات منفذ طريبيل الحدودي ضبطت (5) شاحنات، تحوي (30) طن من الهدايا والألعاب والحلويات المصنوعة في الصين لعدم مطابقتها الشروط الصحية".

وأوضح الفلاحي أن "سلطات المنفذ أخذت عينات من الألعاب والهدايا وأخضعتها للفحص المختبري وتبين أنها ملوثة بالإشعاع"، مبينا في الوقت نفسه أن "المواد الغذائية والحلويات تبين أنها كانت منتهية الصلاحية".

وأضاف الفلاحي أن "المواد تم إدخالها عن طريق منفذ من الأردن، وتمت إعادتها إلى بلد المنشأ الصين، بالتعاون مع السلطات الأردنية".

ويستورد العراق أكثر من تسعين بالمائة من احتياجاته من المواد الغذائية المعلبة والمشروبات الغازية واللحوم والزيوت النباتية والأجبان، إضافة إلى المواد المنزلية والأجهزة الكهربائية التي تدخل عبر المنافذ الحدودية ومنها منفذ طريبيل.

ووقع العراق، في نهاية شهر كانون الثاني من العام 2010، عقودا مع شركة بريو فيرتاس الفرنسية و(اس جي اس) السويسرية في الأردن بهدف فحص البضائع والسلع المستوردة إلى العراق ومعرفة مدى مطابقتها للمواصفات العالمية، إلا أنها قررت في الـ20 من شباط 2012، إنهاء التعاقد لفشلها في ذلك.

ويستمر العراق حاليا بفحص البضائع في أكثر من خمسة منافذ حدودية منها طريبيل منذ تموز 2011  عبر مختبرات تابعة للجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط.

ويرتبط العراق مع الدول المجاورة من خلال مجموعة منافذ حدودية، أبرزها الوليد وربيعة مع سوريا، وطريبيل مع الأردن، وعرعر مع السعودية، والشلامجة والمنذرية مع إيران، وإبراهيم الخليل الذي يربط العراق بتركيا.

وقرر مجلس الوزراء في (3 آب 2010) تخصيص موازنة مستقلة للمنافذ الحدودية ضمن الموازنة العامة الاتحادية، كما نص القرار على قيام وزارة الداخلية الاتحادية بالتنسيق مع وزارة الداخلية في إقليم كردستان لإدارة وحماية المنافذ الحدودية.

 يذكر أن وزارة الصحة العراقية حظرت مطلع عام 2011، استيراد المواد الغذائية من اليابان، بسبب التلوث الاشعاعي النووي الذي اصابها عقب كارثة تسونامي، وذلك منعا للأمراض الخطيرة التي يتسبب بها الاشعاع ومنها السرطان والعقم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: