انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 ابريـل 2019 - 13:43
سياسة
حجم الخط :
قادة تحالف متحدون
النجيفي يروج لقائمته في ديالى ويؤكد أن "رجالها قادرون على العبور بالمحافظة إلى بر الأمان"


الكاتب: HS
المحرر: ,Ed
2013/03/30 13:50
عدد القراءات: 3408


 المدى برس/ ديالى

أعلن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، اليوم السبت، انطلاق الحملة الانتخابية لـ(قائمة عراقية ديالى) التي تضم عشرة من أعضاء قائمته (متحدون)، وتعهد لأهالي المحافظة بـ"عدم السماح للعضو الذي لا يخدمهم بالبقاء في كرسيه"، وفيما حذر "ممن يريدون إبقاء المحافظة مهمشة ومحرومة"، أكد أن "المحافظة فيها رجال قادرون على العبور بديالى إلى بر الأمان والعز".

وقال النجيفي خلال احتفال موسع للإعلان عن بدء انطلاق الحملة الانتخابية لـ(قائمة عراقية ديالى)، أقيم على قاعة الألعاب الرياضية المغلقة في نادي ديالي وحضرته (المدى برس)، "إننا نسعى إلى أن تصبح ديالى اكثر أمنا واستقرارا، وبأن تعود مدينة للحب والوئام ومحاربة من يريد النيل من وحدتها".

وطالب النجيفي أهالي المحافظة بـ"التوجه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب من ترونه مناسبا لكم، ولنقل معاناتكم التي طالت"، مضيفا "لا بد من أن تعود ديالى إلى ما كانت عليه كمدينة للسلام".

وأشار النجيفي "نحذر ممن يريدون أن تبقى ديالى مهمشة محرومة ونقول لهم أن المحافظة فيها رجال قادرون على أن يعبروا بديالى إلى بر الأمان والعز".

وتابع النجيفي "لقد جئنا اليوم لنعلن انطلاق حملتنا الانتخابية للقائمة والتي جاءت قبل عشرون يوما من بدء الانتخابات"، لافتا "أنتم تعرفون من تم ترشيحهم من قبلنا لأننا مؤمنون بأنكم ستعطون صوتكم لمن يستحق وترونه مناسبا لكم وباستطاعته نقل همومكم والعمل على إنهاء الكثير من مشاكلكم التي أصبحت بالنسبة لنا هموم ثقيلة".

وتعهد النجيفي بمحاسبة المقصرين من الذين سيفوزون بالانتخابات وقال "من يترشح أو يكون له الحظ في أن يصبح عضو مجلس محافظة ديالى، ولا يعمل لخدمتكم  عاهدكم، والله يبقى الشاهد علينا باننا لن نسمح له بالبقاء في كرسيه ونقوم باستبداله في أي وقت، لأنه لم يستطع خدمة أهله ومن انتخبه".

من جانبه، أعلن محافظ ديالى والمرشح رقم 58 في (ائتلاف عراقية ديالى) عمر الحميري خلال الاحتفال "لم أعمل على نشر صوري والبوسترات الدعائية ووضعها في الشارع، لكنني قمت بالتبرع بالمبلغ الذي تم تخصيص لهذا الغرض ووزعتها للأيتام والأرمل  في اكثر من مكان قمت بزيارته خلال الأيام الماضية".

وأشار الحميري إلى أنه "سيعمل على إعطاء كل ما لديه من جهد لخدمة أهالي المحافظة، ولتحسين أوضاعهم".

وقال مراسل (المدى برس)، إن الحفل تخلله استعراض السيرة الذاتية لكل مرشح من ائتلاف عرقية ديالى، بحضور رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي وعدد من أعضاء المجلس.

وتضم (قائمة عراقية ديالى) عددا من الأحزاب والكتل السياسية ومنها جبهة الحوار الوطني، وحركة الإصلاح والتنمية (الحل) وتجمع عراقيون الوطني ويترأس الائتلاف عضو مجلس محافظة ديالى الحالي نجم الحربي ويضم عدد من أعضاء مجلس المحافظة الحاليين، بالإضافة إلى محافظ ديالى عمر الحميري.

إلا ان مراقبين يتوقعون أن تلقي الخلافات بين مكونات العراقية بظلال ثقيلة على (قائمة عراقية ديالى) بما يؤثر على نتائجها خصوصا بعد انسلاخ صالح المطلك وجمال الكربولي اللذين يتزعمان جبهة الحوار الوطني وكتلة الحل، عن القائمة  العراقية وقيام المتظاهرين في المحافظات المنتفضة على أنهما "خائنان".

وتضم قائمة متحدون عدد من قيادات القائمة العراقية الحالي مثل وزير المالية المستقيل رافع العيساوي ورئيس الكتلة البرلمانية للعراقية سلمان الجميلي ورئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي والنواب سليم الجبوري ومحمد إقبال ومظهر الجنابي ونبيل حربو ووليد المحمدي ومحافظ ديالى عمر الحميري، فضلا عن زعيم صحوة العراق احمد أبو ريشة، ورئيس مجلس محافظة الأنبار جاسم الحلبوسي.

يذكر أن 18 كيانا يتنافسون في محافظة ديالى لانتخابات مجلس المحافظة، ويبلغ عدد المرشحين 393 مرشحا من بينهم 113 امراة، فيما يبلغ عدد الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم 911512 ناخبا.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد صادقت على نظام الحملات الانتخابية رقم (10) لسنة 2012 واعلن  رئيس الإدارة الانتخابية مقداد الشريفي في 25 كانون الأول 2012 أن المفوضية حددت فترة الحملات الانتخابية ووضعت ضوابط وشروط لها، وسيتحمل المخالف الآثار المترتبة على ذلك.

يشار إلى أن الحملة الانتخابية لمجالس المحافظات بدأت في الأول من شهر أذار 2013،  ويشارك فيها 624 مرشحا من 17 ائتلاف وكيان  وان هناك 37 لجنة رصد تابعه للمفوضية في مختلف أنحاء المحافظة تسجل وترصد خروقات الحملات الانتخابية.

يذكر أن المفوضية العليا للانتخابات أعلنت في الرابع من كانون الثاني 2013، أن عدد الكيانات والائتلافات التي ستشارك في الانتخابات المحلية المقبلة المقررة في العشرين من نيسان المقبل بلغ 139 كياناً سياسياً، مبينة أن عدد المرشحين للانتخابات المحلية يبلغ 8275 مرشحاً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: