انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 09:47
سياسة
حجم الخط :
كرد عراقيون في مدينة السليمانية (شمال العراق) يحرقون العلم التركي احتجاجا على استمرار اعتقال أوجالان
إحراق العلم التركي في كردستان العراق احتجاجا على استمرار اعتقال أوجالان


الكاتب:
المحرر:
2012/11/05 14:01
عدد القراءات: 6746


المدى برس/ السليمانية

أحرق متظاهرون في محافظة السليمانية بكردستان العراق، اليوم الاثنين، العلم التركي احتجاجا على موقف الحكومة التركية من القضية الكردية والاستمرار باعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني المعارض عبد الله اوجلان، في حين دعت نائبة في برلمان كردستان الى عقد اجتماع عاجل لمناقشة أوضاع الكرد في تركيا.

وتجمع المتظاهرون الذين قدروا بالمئات، قبل ظهر اليوم، أمام مكتب برلمان اقليم كردستان في السليمانية وقاموا بإحراق العلم التركي رافعين صورا لزعيم حزب العمال الكردساتني عبد الله اوجلان المعتقل لدى السلطات التركية منذ 13 سنة، مرددين شعارات تطالب بالافراج عنه.

وقال نزار محمد وهو أحد منظمي التظاهرة في حديث الى (المدى برس)، إن "المتظاهرين من أهالي المدينة وقد خرجوا في تظاهرة سلمية احتجاجا على موقف الحكومة التركية من القضية الكردية"، مضيفا أنها تأتي أيضا "تضامنا مع اخواننا المضربين في سجون تركيا".

وبين احمد أن "المتظاهرين طالبوا أيضا برلمان إقليم كردستان بإبداء موقف واضح تجاه القضية الكردية في تركيا".

من جانبها، قالت إحدى المشاركات في التظاهرة سارة محمد في حديث إلى ( المدى برس)، إن "الكرد في جميع أجزاء كردستان أمة واحدة ويريدون إقامة دولة كردية"، وطالبت بالأفراج عن اوجلان"، واصفة إياه  بـ"رمز القومية الكردية".

بدورها، أعربت النائبة عن كتلة التغيير في برلمان كردستان كيوستان محمد في حديث الى ( المدى برس) عن تضامنها مع مطالب المتظاهرين، داعية برلمان الإقليم إلى "عقد اجتماع عاجل لمناقشة القضية الكردية في تركيا".

وكان نحو 700 من السجناء السياسيين الكرد في تركيا قد أعلنوا اعتصاما منذ 55 يوما للمطالبة بتحسين أوضاعهم ونيل الشعب الكردي حقوقه وإطلاق سراح زعيم حزب العمال الكردستاني السابق والمسجون حاليا عبد الله اوجلان، فيما تشهد العديد من المدن التركية منذ أيام حركة اعتصامات واضرابات موسعة للمواطنين الكرد تأييدا لمطالب السجناء.

واعتقلت قوات الشرطة التركية، أمس الأحد، الرابع من تشرين الثاني الحالي، العشرات من المعتصمين الكرد في مدن أسطنبول وموش وأنقرة، بعد اعتصام بمشاركة الألاف، فيما أصيب عدد من المعتصمين بينهم نواب كرد في البرلمان بغازات مسيلة للدموع أطلقتها قوات الشرطة.

 وكان الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني، طالب في الـ14 من تشرين الاول الماضي، الحكومة التركية بالإفراج عن زعيم حزب العمال الكردستاني المعارض عبدالله اوجلان المعتقل منذ 13 سنة، وأكد أن اعتقال الزعماء يكبر من شأنهم ويصغر الحكومات، مبديا تأييده لحل القضية الكردية في تركيا بشكل "سلمي وديمقراطي".

يذكر أن السلطات التركية اعتقلت في شباط من العام 1999 زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في كينيا، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: