انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 فبرايـر 2017 - 21:05
أمن
حجم الخط :
معسكر "الفرقان" التابع لتنظيم داعش لحظة تحديده من قبل طائرات القوة الجوية لاستهدافه
عراك وانهيار ينخران صفوف عناصر تنظيم (داعش) في أيمن الموصل


الكاتب: TG ,ZJ
المحرر: ZJ
2017/02/03 13:10
عدد القراءات: 76105


 

 المدى برس/ بغداد

أفاد مصدر أمني في استخبارات مكافحة الارهاب، اليوم الجمعة، عن نشوب حالات عراك بين صفوف تنظيم (داعش) الفارين من الجانب الأيسر، وعناصر التنظيم الاجانب، وفيما عزا السبب لسوء الحالة النفسية والانهيار الكبير الذي يمر به عناصر التنظيم، بفعل الضربات الموجعة التي تلقاها من قواتنا الأمنية، دعا لاستثمار ذلك الضعف والخوف للخلاص السريع من هذه الزمر الإرهابية.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، لقد "ازدادت حالات العراك في الآونة الاخيرة بين عناصر التنظيم الإرهابي بالجانب الأيمن، من مدينة الموصل وعناصره الفارين من الجانب الأيسر، وبين عناصر التنظيم العرب والأجانب وخاصة في النقاط الأمنية". 

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن "الشجار وصل الى حد العراك بالأيدي وتبادل العيارات النارية بالهواء، بعد وصف العناصر الاجانب للمحليين من الدواعش بـ "الجبناء".

وأكد المصدر، أن "جميع مظاهر العراك تلك، حدثت أمام أعين الناس، وهو ما يؤشر سوء الحالة النفسية التي يمر بها عناصر التنظيم"، داعياً أهالي الجانب الأيمن الى "استثمار هذا الضعف والخوف لصالحهم ليكون الخلاص سريعا وقريبا من هذه الزمر الارهابية".

كانت قيادة عمليات "قادمون يانينوى" أعلنت، (الـ24 من كانون الثاني 2017)، تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)، وفيما أشارت إلى بذل "جهود كبيرة وتضحيات جسيمة" من أجل الحفاظ على حياة أهالي المدينة، أكدت تفوق "إرادة" القوات المشتركة على "تحصينات و تكتيكات" التنظيم المتطرف.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: