انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 23 اغســطس 2017 - 01:43
العالم الآن
حجم الخط :
جانب من لقاء ميركل وأردوغان في العاصمة التركية أنقرة
ميركل تلتقي أردوغان وتعبر عن "قلقها" بشأن الحريات


الكاتب: AZ
المحرر: AZ
2017/02/02 20:11
عدد القراءات: 465113


المدى برس/ بغداد

عبرت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الخميس، عن قلقها إزاء حرية التعبير في تركيا، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة.

وقالت ميركل "فصل السلطات وحرية التعبير يجب أن يكونا مضمونين" في التعديل الدستوري الذي يريده أردوغان، ويفترض أن يعرض على استفتاء عام في نيسان المقبل، مضيفة أنها "أعربت عن قلقها أيضاً حيال وضع حرية الصحافة في تركيا".

ويأتي حديث ميركل بعد يوم واحد من صدور تقرير سنوي كشف، أن تركيا تعرضت إلى أكبر تراجع في مستوى الحريات، من بين 195 دولة حول العالم خلال عام 2016.

ومن جانبه، قال أردوغان إن "المحادثات مع ميركل تركزت على التطورات في سوريا والعراق وبحر إيجه إلى جانب التعاون في مكافحة الإرهاب وأزمة اللاجئين".

وكانت ميركل وصلت إلى أنقرة في وقت سابق الخميس، في أول زيارة لها منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو من العام الماضي.

وتوترت العلاقات بين الدولتين، بعد حملة "التطهير" التي شنتها أنقرة على المعارضين في أعقاب المحاولة الانقلابية، فضلاً عن مزاعم تركيا بأن ألمانيا تؤوي متشددين أكراداً ومن اليسار المتطرف وهو ما تنفيه الأخيرة.

وإلى جانب المسؤولين الأتراك، من المتوقع أن تلتقي المستشارة الألمانية مع أعضاء في أحزاب المعارضة العلمانية والموالية للكرد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: