انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 21 اكتوبر 2017 - 09:24
العالم الآن
حجم الخط :
الملك الأردني عبد الله الثاني
ترامب يلتقي العاهل الأردني في واشنطن


الكاتب: AZ
المحرر: AZ
2017/02/02 19:11
عدد القراءات: 221454


المدى برس/ بغداد

التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي وصل إلى واشنطن الاثنين الماضي، في زيارة تستغرق أياماً عدة، حسبما أفادت متحدثة باسم البيت الأبيض.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع ناقش الملك عبد الله، وهو أول زعيم عربي يعقد محادثات مع الإدارة الأميركية الجديدة - الحرب ضد تنظيم داعش والأزمة السورية وقضايا أخرى مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس.

كما التقى العاهل الأردني قيادات مجلس النواب الأميركي، ورئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن الملك عبد الله، تطرق لموضوع نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وأكد العاهل الأردني على ضرورة تقييم العواقب وما قد يسببه ذلك من غضب على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية، وما يشكله ذلك من مخاطر على حل الدولتين وذريعة يستخدمها الإرهابيون لتعزيز مواقفهم.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: