انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 يونيـو 2017 - 06:21
سياسة
حجم الخط :
نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي يستقبل سفير منظمة التعاون الاسلامي في العراق صالح الشاعري
علاوي يدعو لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة من (داعش)


الكاتب: AZ
المحرر: AZ
2017/02/02 18:53
عدد القراءات: 213848


المدى برس/ بغداد

دعا نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، اليوم الخميس، إلى ضرورة زيادة الدعم لحل معاناة النازحين عن محافظتي الأنبار ونينوى، وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة من (داعش)، وفيما أكد على أهمية تبني منظمة التعاون الإسلامي لـ"مصالحة وطنية حقيقية"، عدّت المنظمة قرار حظر سفر رعايا سبع دول إسلامية للولايات المتحدة، تمييزاً "يخل بجهود التحالف العالمي".

وقال بيان لمكتب علاوي تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، استقبل بمكتبه، سفير منظمة التعاون الاسلامي لدى العراق صالح الشاعري"، مبيناً أن "الطرفين ناقشا جملة من القضايا المرتبطة بتطورات الأوضاع في العراق والمنطقة وسير الحرب على الإرهاب".

ونقل البيان عن علاوي تأكيده ضرورة حل "قضية النازحين في الموصل والأنبار وحزام بغداد والمناطق الأخرى وأهمية زيادة الدعم لمعالجة معاناتهم وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة"، مشدداً على "أهمية مبادرة المنظمة في رعايتها لمصالحة وطنية حقيقية".

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن "قلقها إزاء قرار حظر دخول رعايا سبع دول اسلامية اراضي الولايات المتحدة"، عادةً إياه "قراراً تمييزياً يخلُّ بجهود التحالف العالمي للقضاء على التطرف والارهاب"، بحسب البيان.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: