انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018 - 17:29
أمن
حجم الخط :
الإرهابي المكلف بفتح مضافات جديدة في بغداد
اعتقال إرهابي مكلف بفتح مضافات جديدة لـ(داعش) في بغداد


الكاتب: TG
المحرر: BK
2017/01/31 20:06
عدد القراءات: 15175


 

المدى برس/ بغداد

أفاد مصدر أمني في بغداد، اليوم الثلاثاء، بأن قوة استخبارية تمكنت من اعتقال قيادي بتنظيم (داعش)، شمالي العاصمة، كان مكلفاً بفتح مضافات جديدة للتنظيم.

وقال المصدر، في حديث إلى (المدى برس)، إن "معلومات استخبارية وصلت من مصادر خاصة، بشأن نية تنظيم داعش الإرهابي فتح مضافات جديدة داخل بغداد، بعد أن ضيقت القوات الأمنية الخناق عليه بأطراف العاصمة وصعوبة الاختراق إلى داخلها بفعل يقظة الأجهزة الاستخبارية والأمنية".

وأضاف المصدر الأمني، طالباً عدم كشف هويته، أن "المعلومات كشفت عن وجود عنصر غير معروف من داعش أعدّه التنظيم لتلك المهمة"، مشيراً إلى أن "الأجهزة الاستخبارية أشرت بالفعل حركة غير مألوفة للتنظيم فتم تشكيل أكثر من فريق عمل وعند تقاطع المعلومات ومتابعة الأوصاف ومن خلال الرصد التقني بأجهزة خاصة، تم تحديد الهدف الذي كان يتخذ من تجارة السيارات غطاءً له".

وأوضح المصدر، أن "الأجهزة الاستخبارية استحصلت الموافقات الأصولية ونصبت كميناً للهدف، غربي بغداد، وتمكنت من إلقاء القبض عليه لكنه أنكر بشدة انتمائه للتنظيم"، متابعاً أن "القدر شاء أن يلقى القبض على عنصر من التنظيم في صلاح الدين، اعترف بوجود عناصر تسللوا من الجزيرة إلى داخل بغداد قبل أشهر عدة فتم التعرف على الهدف حيث إنهار واعترف صراحة بانتمائه للتنظيم، وإنه مكلف بإعادة فتح مضافات للتنظيم، بعد أن يهيئ وضعه الاجتماعي من خلال بيع السيارات بأقل من سعرها الحقيقي في مناطق العامرية وأبي غريب وحي الجامعة ونفق الشرطة، علماً أن السيارات التي كان يتاجر بها كلها تحمل أرقام إقليم كردستان".

وأكد المصدر الأمني، أن "المتهم اعترف أيضاً على عدد من عناصر التنظيم"، لافتاً إلى أن "الجهات المعنية تتابع أولئك العناصر الإرهابية بنحو مباشر تمهيداً لاعتقالهم قريباً".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: