انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:19
سياسة
حجم الخط :
الرئيس الأميركي دونالد ترامب
قرار ترامب يهدد بإلغاء صفقة بيع طائرات بوينغ للعراق وإيران بـ20 مليار دولار


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2017/01/31 19:08
عدد القراءات: 4384


المدى برس/ بغداد

حذرت مؤسسة أبحاث واستشارات أميركية، اليوم الثلاثاء، من إمكانية أن يؤدي قرار حظر دخول مواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، إلى إلغاء عقود قيمتها عشرين مليار دولار لبيع طائرات بوينغ للعراق وإيران، عادةً أن الضغوط والاحتجاجات المستمرة ضد القرار قد تسهم في التخفيف من أثاره على تلك العقود.

وقالت مؤسسة سفرا ريسيرج CFRA Research  العالمية للأبحاث والاستشارات التجارية والقانونية، وفقاً لما أوردته محطة CNBC  الأميركية للأخبار الاقتصادية، إن "قرار الرئيس دونالد ترامب حظر دخول مواطني سبع دول إسلامية بينها العراق وإيران، قد يعرض للخطر صفقة بيع طائرات بوينغ بقيمة نحو 20 مليار دولار الموقّعة مع البلدين".

ونقلت المحطة، عن المحلل جيمس كوريدور، من مؤسسة سفرا ريسيرج، قوله إن "قرار الرئيس سيؤدي لعواقب سلبية على طلبات شراء طائرات بوينغ المقدمة من العراق وإيران"، مبيناً أن تلك "العقود قد تكون عرضة للإلغاء".

وأضاف كوريدور، أن "الضغوط والاحتجاجات المستمرة ضد قرار الحظر قد تسهم في التخفيف من أثاره على عقود طائرات بوينغ".

وكانت شركة بوينغ قد أعلنت في كانون الأول 2016 المنصرم، عن توقيع اتفاقية مع إيران لبيعها 50 طائرة بوينغ طراز 737 و 30 طائرة بوينغ طراز 777 بمبلغ قدره 16.6 مليار دولار، في حين وقع العراق صفقة مع بوينغ لشراء عشر طائرات دريم لاينر، طراز 787، مع 18 طائرة أخرى من طراز 737 ، بمبلغ كلي لتلك العقود يصل لقرابة 20 مليار دولار .

 وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قرر الجمعة،(الـ27 من كانون الثاني 2017)، حظر دخول مواطني سبع دول إسلامية بينها العراق وإيران، الولايات المتحدة، ما أثا حملة سخط واحتجاجات واسعة النطاق داخل أميركا وخارجها.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: