انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 09:49
سياسة
حجم الخط :
مجلس بابل
الخلاف بين الزنبور والجبوري يؤجل انعقاد الجلسة الاعتيادية لبابل


الكاتب: AT ,IM
المحرر: AT
2017/01/31 17:24
عدد القراءات: 2742


 

المدى برس/ بابل

أعلن مسؤولو لجان في مجلس محافظة بابل، اليوم الثلاثاء، تأجيل الجلسة الاعتيادية للمجلس لوجود خلاف بين رئيسي المجلس المعفى والحالي بحسب قرار المحكمة الإدارية العليا، مشيرين الى أن، التأجيل يأتي لغرض تدارس الوضع الحالي وإيجاد الحلول، فيما أكدوا أن الجلسة ستعقد خلال الأيام المقبلة.

وقالت رئيس لجنة التخطيط بمجلس محافظة بابل، فوزية الجشعمي، في حديث الى (المدى برس)، إنه "بعد صدور قرار من المحكمة الإدارية بإلغاء قرار مجلس المحافظة بإعفاء رئيسه السابق رعد حمزة الجبوري، من منصبه وإحلال حيدر جابر الزنبور، بدله في مجلس بابل، أجّل مجلس المحافظة جلسته الاعتيادية المقررة هذا اليوم، مثل ما حدث في الاسبوع الماضي بطلب من بعض الأعضاء".

وأضافت الجشعمي، أن "القوى السياسية داخل المجلس عقدت اجتماعات حوارية عدة من أجل التوصل الى حلول لرئاسة المجلس"، مؤكدة أنه "ستعقد الجلسة خلال الأيام المقبلة".

من جانبه قال رئيس لجنة الرياضة والشباب بمجلس بابل، حسن كمونة الطائي، في حديث الى (المدى برس)، إن "المجلس لم يعقد اجتماعاً هذا الاسبوع بطلب من بعض الأعضاء، كون هناك خلافات حول منصب رئيس المجلس بين الرئيس الحالي حيدر جابر الزنبور، والرئيس السابق رعد حمزة الجبوري، عقب قرار المحكمة الإدارية العليا".

وكانت محكمة القضاء الإدارية العليا، أصدرت، في الـ(23 من كانون الثاني 2017)،  قراراً بإعادة رعد حمزة الجبوري، رئيساً لمجلس محافظة بابل، فيما صادقت على قرار محكمة التمييز الخاص بإلغاء انتخاب حيدر جابر الزنبور رئيساً للمجلس.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: