انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:24
سياسة
حجم الخط :
شعار مجلس محافظة الانبار
مجلس الأنبار يعلن عن تخصيص أراض لـ"شهداء وجرحى" الحشد بالمحافظة


الكاتب: HF
المحرر: AZ
2017/01/31 16:57
عدد القراءات: 2640


المدى برس/ الأنبار

أعلن مجلس محافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، عن تخصيص قطع أراض لـ"شهداء وجرحى" مقاتلي الحشد الشعبي في المحافظة، مركزها مدينة الرمادي(110كم غرب بغداد)، وفيما أشار إلى سعي الحكومة المحلية لتقديم كافة المستحقات والحقوق لمقاتلي الحشد بالمحافظة، أكد تشكيل لجنة "مختصة" لتنفيذ القرار.

وقالت عضو مجلس الأنبار أميرة عداي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مجلس الأنبار، تسلم كتاباً رسمياً من مجلس الوزراء يقضي بتخصيص قطع أراض لشهداء وجرحى الحشد الشعبي في الأنبار"، مبينة أن "لجنة مختصة ستعمل على تنفيذ القرار وتحديد قطع سكنية للمشمولين من مقاتلي الحشد في أقضية ونواحي المحافظة".

وأضافت عدّاي، أن "الحشد الشعبي قدم الكثير من التضحيات خلال معارك تطهير وتحرير مدن الأنبار من عصابات تنظيم (داعش) الإرهابي وتخصيص قطع اراض للشهداء والجرحى من أبسط الحقوق التي تقدم للمقاتلين".

وتابعت عدّاي، أن "حكومة الأنبار تعمل على تقديم جميع الحقوق القانونية والمستحقات لمقاتلي الحشد الشعبي، من عشائر المحافظة"، مشيرة إلى "دعم أُسر الشهداء والجرحى من ضحايا الإرهاب وإعادة جميع الأُسر النازحة لمناطقهم المحررة والاهتمام بالعوائل المتعففة".

يذكر أن أغلب مدن محافظة الأنبار سيطر عليها تنظيم (داعش) في عام 2014 حتى أنتفض أُهلها وعشائرها بتشكيل أفواج قتالية من الحشد الشعبي العشائري لدعم القوات الأمنية وتطهير مناطقهم من عناصر التنظيم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: