انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 09:06
سياسة
حجم الخط :
الحياة تعود الى مدينة الرمادي (110 كم غرب بغداد) ببطىء بعد اكثر من سبعة اشهر على تحريرها تصوير (عمر الدليمي)
مجلس الأنبار يعيد عضواً مقالاً بعد تقديمه طعناً


الكاتب: AR
المحرر: AR
2017/01/31 16:04
عدد القراءات: 2710


المدى برس/ الأنبار

أعلن مجلس محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن إعادة العضو المُقال من المجلس حميد الهاشم، والغاء البديل عنه، مرضي المحلاوي، بعد تقديم الأول طعناً بقرار المجلس الى المحكمة القضائية .

وقال عضو مجلس الأنبار عذال الفهداوي، في حديث الى (المدى برس) إن " مجلس محافظة الانبار قرر اعادة عضو مجلسه حميد الهاشم، المُقال قبل شهرين بعد رفعه دعوى طعن أمام المحكمة القضائية ورفض قرار مجلس الأنبار القاضي بإقالته".

وأضاف الفهداوي أن " مجلس الأنبار ألغى قرار تعيين مرضي المحلاوي عضو مجلس المحافظة البديل عن حمد الهاشم الذي أعيد لمنصبه بقرار قضائي واضح".

يذكر أن مجلس محافظة الأنبار قرر قبل شهرين تقريباً من اعفاء حميد الهاشم، من منصبه لوجود مخالفات قانونية وقضايا جنائية صدرت بحقة قبل توليه منصب عضو مجلس الأنبار .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: