انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 02:54
سياسة
حجم الخط :
الكناني والوائلي يستقبلان وفد الجامعة العربية
الجامعة العربية تدعو العراق الانضمام لمحكمة العدل العربية ونقل مقرها إلى بغداد


الكاتب:
المحرر: BK
2017/01/30 21:27
عدد القراءات: 4842


المدى برس/ بغداد

أكد العراق، اليوم الاثنين، اهتمامه بتطوير تجربته الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وإلغاء التشريعات التي تتقاطع معها فضلاً عن الانضمام للمعاهدات الدولية المعنية بذلك، في حين دعته الجامعة العربية الانضمام إلى محكمة العدل العربية ونقل مقرها إلى بغداد.

جاء ذلك خلال اجتماع مستشاري رئيس الجمهورية، أمير الكناني وشيروان الوائلي، اليوم، في بغداد، مع رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان في جامعة الدول العربية، أمجد شميط، والوفد المرافق له، لبحث "انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الجماعات الإرهابية ضد المدنيين في عدد من دول المنطقة والعراق خاصة"، بحسب بيان رئاسي تسلمت (المدى برس) نسخة منه.

ونقل شميط، "تحيات الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إلى رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، واستعرض التحديات التي تواجه اللجنة وسعة الانتهاكات التي قامت بها الجماعات الإرهابية ضد المدنين لاسيما جرائم تنظيم داعش الإرهابي ضد العراقيين وخصوصاً النساء والأطفال"، كما جرى "بحث طلب الجامعة العربية انضمام العراق إلى محكمة العدل العربية ونقل مقرها إلى بغداد".

من جانبهما نقل مستشارا رئيس الجمهورية، "تحياته للأمين العام لجامعة الدول العربية وترحيب العراق بالوفد الزائر"، مشيران إلى "الخطوات العملية التي اتخذها العراق مؤخراً ومنها الانضمام إلى المعاهدات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وتشكيل المفوضية العليا لحقوق الإنسان ومتابعة التقارير الدولية ذات العلاقة".

وسلط الكناني والوائلي، الضوء على "اهتمام العراق بتطوير تجربته الديمقراطية القائمة على احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير عن الرأي وإعلاء الكرامة الإنسانية في إشارة إلى الحقوق التي أقرها الدستور العراقي، وفي المقدمة منها حق المساواة في الجندر، وإلغاء التشريعات التي تتقاطع مع حقوق الإنسان".

واتفق الجانبان، على "التواصل واستمرار التنسيق على المستويين الإقليمي والدولي".

وتعد محكمة العدل العربية، من المشاريع الخاصة بإصلاح جامعة الدول العربية، وتشكل إذا ما تم الاتفاق عليها، الجهاز القضائي الرئيس للجامعة، ويتضمن مشروع النظام الأساس للمحكمة 48 مادة، وتحدد ولايتها بالفصل في المنازعات التي تتفق الدول الأطراف في هذا النظام على إحالتها للمحكمة، والمنازعات التي تنص اتفاقيات ثنائية أو متعددة الأطراف على إحالتها للمحكمة، وتفسير ميثاق الجامعة والبروتوكولات الملحقة به أو الاتفاقيات المعقودة في إطار الجامعة وذلك بمناسبة عرض النزاع على المحكمة أو إذا طلب منها ذلك، وتستند المحكمة الى مبادئ الشريعة الإسلامية وميثاق الجامعة وملاحقها ومبادئ القانون الدولي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: