انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 01:29
سياسة
حجم الخط :
وزارة الخارجية العراقية
الخارجية تعرب عن أسفها لقرار ترامب "الخاطئ" وتؤكد : لا نصدر الإرهاب للعالم


الكاتب: AHF
المحرر: AHF
2017/01/30 16:35
عدد القراءات: 3624


المدى برس / بغداد

أبدت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، أسفها واستغرابها لشمول العراق بقرار منع الدخول للولايات المتحدة الأميركية من قبل الرئيس الأميركي ترامب، وفيما شددت أن "العراق لم يكن يوماً من الدول المصدرة للإرهاب"، دعت الإدارة الأميركية الى مراجعة القرار.

وقال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال، في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "وزارة الخارجية العراقية تعرب عن أسفها واستغرابها للقرار التنفيذي الصادر عن الرئيس الأميركي بتأريخ الـ27 من كانون الثاني، والمتضمن تقييد إجراءات دخول حملة الجنسية العراقية للولايات المتحدة الأميركية".

وأعرب جمال، عن أسفه "لصدور هذا القرار تجاه دولة حليفة ترتبط بشراكة ستراتيجية مع الولايات المتحدة، وأن يتزامن مع الانتصارات التي يحققها مقاتلونا الشجعان وبدعم من التحالف الدولي على عصابات داعش الارهابية في معركة الموصل"، مبدياً استغرابه "لشمول العراق بهذا القرار على الرغم من أنه لم يكن من الدول التي طالما صدرت الإرهابيين والفكر التكفيري المتشدد إلى جميع أصقاع العالم".

وأكد الناطق بإسم وزارة الخارجية، على "السمعة الطيبة لأبناء الجالية العراقية المتواجدين داخل الولايات المتحدة أو أي دولة أخرى من دول العالم وعدم تورط أبنائها بأيّ عمل أو نشاط ارهابي"، مشدداً على ضرورة "قيام الإدارة الأميركية الجديدة بإعادة النظر بهذا القرار الخاطئ، لرغبة العراق الحقيقية بتعزيز وتطوير الشراكة الستراتيجية بين البلدين وزيادة آفاق التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والمجال الاقتصادي وكل ما يخدم مصالحهما".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: