انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 فبرايـر 2017 - 21:06
سياسة
حجم الخط :
جانب من لقاء وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني والسفير الروسي في العراق
موسكو تؤكد ضرورة تنفيذ اتفاقاتها الموقعة مع بغداد


الكاتب: AT ,MJM
المحرر: AT
2017/01/30 16:55
عدد القراءات: 2002


 

 

المدى برس/ بغداد

أعلن وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، عن تزويد السفارة الروسية في العراق بمجموعة المشاريع المقترحة وتنفيذها عن طريق الدفع بالآجل أو الاستثمار، مشيراً الى مناقشة امكانية التعاون في القطاع الصناعي الحربي ما بين البلدين، فيما أكد سفير روسيا في العراق بضرورة تطوير العلاقات وتنفيذ الاتفاقات التي تم توقيعها بين الطرفين خلال العام الماضي. 

وقال السوداني،  في حديث الى (المدى برس)، على هامش لقائه بالسفير الروسي في العراق، الكسندر استومين، بمقر وزارة الصناعة، ببغداد، إن "اللقاء تضمن مناقشة العلاقة الستراتيجية بين العراق وروسيا وخصوصاً في مجال الصناعة"، مبيناً أن "اجواء المحادثات كانت مثمرة".

وأضاف السوداني، أنه "تم الاتفاق على تزويد السفارة الروسية بمجموعة من المشاريع المقترحة سواء أكان تنفيذها عن طريق الدفع بالآجل أم بآلية الاستثمار"، مشيراً الى "التطرق الى شأن الصناعات الحربية من خلال شركة الصناعات الحربية الموجودة في وزارة الصناعة والتي ضمت كل شركات التصنيع العسكري السابقة".

من جانبه قال السفير الروسي في العراق، الكسندر استومين، إن "روسيا لها علاقات صداقة تأريخية مع العراق ونريد تطوير هذه العلاقات"، موكداً "ضرورة تنفيذ الاتفاقات التي أحرزت خلال الدورة الروسية - العراقية التي تم انعقادها العام الماضي في بغداد".

وأوضح استومين أن "المدة المقبلة ستشهد تبادلاً للزيارات ما بين العراق وروسيا لإتمام هذه الاتفاقيات وتطويرها".

 

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: