انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018 - 16:32
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مشروع المستشفى التركي في الناصرية
استئناف العمل بالمستشفى التركي بذي قار والشركة المنفذة تتعهد بإنجازه نهاية 2017 الحالي


الكاتب: HUA
المحرر: BK
2017/01/30 17:02
عدد القراءات: 11804


 

المدى برس/ ذي قار

أعلنت دائرة صحة ذي قار، اليوم الاثنين، عن استئناف العمل بالمستشفى التركي في المحافظة (375 كم جنوب العاصمة بغداد)، بعد توقف دام لأكثر من عام، مبينة أن الشركة المنفذة تعهدت بإنجازه في نهاية عام 2017 بعد تعهد الأمانة العالمة لمجلس الوزراء بدفع مستحقاتها.

وقال المدير العام لدائرة صحة ذي قار، الدكتور جاسم الخالدي، في حديث إلى (المدى برس)، في أعقاب لقائه مع ممثلي الشركة المنفذة والمهندس المقيم في مقر العمل، إن "شركة يونيفيرسال اجارسن التركية المنفذة للمستشفى التركي، استأنفت العمل بعد توقف دام لأكثر من عام، بسبب الأزمة المالية التي أوقفت معظم المشاريع  الحكومية"، مشيراً إلى أن "الأمانة  العامة لمجلس الوزراء وعدت بدعم المشروع ومنح الشركة المنفذة مستحقاتها المالية كافة".

وأضاف الخالدي، أن "الشركة المنفذة حددت نهاية عام 2017 الحالي لإنجاز المشروع وتسليمه"، مبيناً أن "نسبة الإنجاز في المشروع كانت تبلغ قبل توقفه 91 بالمئة".

وكانت إدارة محافظة ذي قار، أعلنت في (السابع من تشرين الثاني 2016 المنصرم)، عن موافقة مجلس الوزراء، ، على استئناف العمل بالمستشفى التركي.

وكانت شركة يونيفيرسال اجارسن التركية، قد باشرت بتنفيذ المستشفى عام 2009، في الناصرية، بالموقع القديم للمستشفى العسكري.

ويضم المستشفى التركي الذي يقام على مساحة 30 دونماً، 490 سريراً، على وفق النظام الفندقي المتطور المتمثل بغرف لرقود المرضى تكون بواقع سريرين أو سرير واحد، وأنه يشتمل على أقسام طبية مختلفة منها العلاج الذري لمرضى السرطان، الكلية الاصطناعية، الجهاز الهضمي والباطني، الأمراض القلبية، الأسنان وأقسام أخرى، كما يشتمل على 14 صالة عمليات وصالتين للقسطرة.

وتواجه محافظة ذي قار التي تضم اكثر من مليوني نسمة، عجزاً حاداً في حجم الغطاء السريري حيث لا يتوفر سوى 1500 سرير من أصل 6000 سرير تحتاجها محافظة ذي قار فعلياً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: