انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018 - 17:29
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
محافظ كركوك نجم الدين كريم خلال اجتماع برؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة
كركوك تؤكد دفع 60% من مستحقات مقاوليها


الكاتب: AR ,MA
المحرر: AR
2017/01/30 16:00
عدد القراءات: 11288


المدى برس / كركوك

أعلنت إدارة محافظة كركوك، اليوم الاثنين، عن دفع 60% من مستحقات مقاولي المحافظة، وأشارت الى قرب الشروع بتنفيذ مشاريع خدمية، وفيما جدد دعمها لمشروع البطاقة الوطنية الموحدة، أكدت رفضها بقاء أثار البعث في كركوك.

وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم، خلال اجتماع برؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة وحضرته (المدى برس) إن "إدارة كركوك مستمرة بصرف مستحقات المقاولين في المحافظة وقد وصلت نسب المستحقات المصروفة الى أكثر من 60% من المستحقات المتأخرة"، مؤكداً أن "كركوك تكاد تكون الوحيدة في استمرار تنفيذ المشاريع وبخاصة البلدية والخدمية".

وأضاف كريم أن "المحافظة مستمرة بتنفيذ مشروع الطريق الحولي الذي أنجز أحد ممراته حالياً شرق كركوك، وجسر شيو سور(55 كم  شمال غرب كركوك) والذي يستمر العمل به ومن المؤمل إنجازه في شهر أذار"، موضحاً أن "إدارة كركوك بصدد الشروع بإكمال مبنى المحافظة والمجلس ودائرة الجنسية والجوازات والتي وصلت فيها نسب الإنجاز قبل توقفهما نتيجة عدم توفر السيولة المالية لنسب متقدمة".

وتابع محافظ كركوك أن "لدينا خططاً أخرى من شأنها زيادة جمالية كركوك وخدمة مواطني محافظتنا العزيزة"، لافتاً الى أن "كركوك اليوم، تدعم مشروع البطاقة الوطنية الموحدة، ولكنها لن تقبل ببقاء أثار البعث في كركوك".

يذكر أن محافظة كركوك، تشكو منذ منتصف حزيران العام 2014، من عدم صرف مستحقاتها المالية خاصة التي تعود ضمن خطة البترو دولار لكنها ومنذ مطلع العام الماضي، بدأت تحصل على مبالغ من حكومة اقليم كردستان ضمن خطة البترو دولار لقاء تدفق النفط من حقولها في كركوك عبر الخط الممتد من اقليم كردستان الى جيهان التركي .

وقد أعلنت إدارة كركوك، عن تسلمها في المدة الماضية كدفعات من حكومة الإقليم وبواقع عشرة ملايين دولار شهرياً.

وتوقفت في كركوك منذ حزيران العام 2014 نتيجة للأزمة المالية عشرات المشاريع الخدمية، ووصلت معدلات مديونية كركوك للمقاولين بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم لعشرات المليارات من الدنانير.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: