انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:18
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
صاحب شركة الميراس المقاول ماجد حسين العبيدي
وفاة مقاول بنوبة قلبية في واسط لعدم صرف مستحقاته المالية


الكاتب: JB
المحرر: AZ
2017/01/29 20:35
عدد القراءات: 6753


المدى برس / واسط

كشف مصدر مطلع في محافظة واسط، اليوم الاحد، عن وفاة مقاول بعد تعرضه لنوبة قلبية، لعدم صرف مستحقاته المالية من قبل الحكومة المحلية بالمحافظة مركزها مدينة الكوت (180كم جنوب بغداد)، فيما أكد أن المتوفى كان ينفذ مشروعاً في المحافظة بقيمة 31 مليار دينار.

وقال المصدر في حديث الى ( المدى برس )، إن "صاحب شركة الميراس التي تتولى تنفيذ مشروع تطوير وتأهيل مدخل مدينة الكوت والأحياء الملحقة به، ماجد حسين العبيدي، توفي نتيجة نوبة قلبية تعرض لها لعدم صرف مستحقاته المالية البالغة 31 مليار دينار عراقي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، أن "المتوفى كان يطالب بصرف مستحقاته مثل المقاولين الآخرين لكن دون جدوى بسبب الأزمة المالية وعدم وصول تخصيصات للمحافظة ما جعله يتعرض الى انتكاسة صحية أدت الى وفاته".

يشار الى أن الأزمة المالية التي تشهدها البلاد نتيجة انخفاض أسعار النفط وتداعيات الحرب ضد الإرهاب، أدت إلى توقف غالبية المشاريع وعدم دفع مستحقات المقاولين والشركات التي أنجزت الأعمال التي كلّفوا بها.

وكان مجلس الوزراء، وافق في (الـ14 من حزيران 2016 المنصرم)، على إطلاق مستحقات المقاولين بنسبة 50% كدفعة أولى، ورفع تقرير تنفيذ الفصل الأول من الموازنة العامة لـ 2016 مجلس النواب.

يذكر أن مجلس الوزراء قرر في (الـ19 من نيسان 2016 المنصرم)، تشكيل لجنة برئاسة وزير التخطيط وعضوية كل من محافظ البنك المركزي العراقي والمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء والمستشار المالي لرئيس الوزراء ووكيل وزارة المالية، ووكيل وزارة التخطيط الفني، تتولى وضع هيكلية وضوابط انجاز عملية توزيع استحقاقات المقاولين من خلال سندات حكومية، وتقدم توصياتها الى رئيس مجلس الوزراء للمصادقة عليها خلال أسبوع.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: