انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 مايـو 2019 - 22:11
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مديرية تربية ذي قار
الحشد التربوي .. مبادرة نوعية لتدريس أبناء مقاتلي الحشد في ذي قار وناشطون يثمّنون المبادرة


الكاتب: HUA
المحرر: AZ
2017/01/29 16:29
عدد القراءات: 4696


المدى برس/ ذي قار

أعلنت إدارة الحشد التربوي في ذي قار، اليوم الأحد، عن تنظيم دورات مجانية لتدريس أبناء المقاتلين و"شهداء" الحشد الشعبي، وجميع الأسر المتعففة والنازحة في المحافظة، وأشارت إلى تدريس 190 طالباً من المرحلة المتوسطة خلال العام الماضي، وفيما أكدت توسيع نطاق الدورات لتشمل طلبة المراحل الدراسية كافة للعام الحالي، ثمّن ناشطون مدنيون المبادرة لكونها تسهم في تعزيز "الشراكة المجتمعية".

 وقالت مسؤولة الحشد التربوي في ذي قار منى عبد الغني البدري، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الحشد التربوي هو  مبادرة تطوعية يديرها أكثر من 15 مدرساً ومدرسةً من مختلف الاختصاصات، وتختص بتنظيم دورات مجانية لتدريس أبناء المقاتلين والشهداء والنازحين والأسر المتعففة"، مبينة أن "مبادرة الحشد التربوي وبعد أن حققت نجاحها في العام الماضي من خلال تدريس 190 طالباً من مرحلة الثالث متوسط، تستعد حالياً لتنظيم دورات مجانية لطلبة المدارس الابتدائية والمتوسطة والإعدادية وفي اختصاصات (اللغة العربية والرياضيات والانكليزي والفيزياء والكيمياء)".

وأضافت البدري، أن "هذه الاختصاصات لم تفرض من قبل القائمين على المبادرة، وإنما جاءت بناءً على رغبة الطلبة أنفسهم"، مشيرة إلى أن "الدورات التدريسية سوف تستقبل الطلبة الراغبين بالدراسة بعد عطلة نصف السنة الدراسية"، مؤكدة "تحديد مدرسة المتميزين بمدينة الناصرية لتنظيم تلك الدورات".

وتابعت البدري، أن "المبادرة مشروع مستقل ولا تتبع أية جهة سياسية وقد لاقت دعم وتشجيع مديرية التربية وهيئة الحشد الشعبي التي تبنّت المبادرة في عامها الثاني وتبرعت بتأهيل المدرسة التي تقام فيها الدورات التدريسية"، عازية الأسباب التي دعتها إلى اطلاق مبادرة الحشد التربوي إلى أن "الفكرة بدأت منذ العام الماضي بعد أن لاحظت حاجة أبناء المقاتلين والنازحين والشهداء والأسر المتعففة لدروس تقوية تُقوم برفع مستواهم العلمي".

ومن جانبهم رحّب ناشطون مدنيون بمبادرة الحشد التربوي مؤكدين أهميتها في تعزيز الشراكة المجتمعية.

وقال الناشط المدني ليث حسين، إن "دعم الشرائح الاجتماعية التي تحتاج إلى الدعم والمساعدة يتطلب المزيد من التعاون والتنسيق بين الأفراد والمؤسسات الحكومية والمجتمعية"، مشدداً على "أهمية ترسيخ مبادئ الشراكة المجتمعية الفاعلة التي من شأنها أن تسهم في إرساء ثقافة التكافل والتضامن الاجتماعي وتحفز روح العمل التطوعي".

وثمّن حسين عبر (المدى برس)، مبادرة الحشد التربوي التي تدعم الفئات والشرائح الاجتماعية وتعينها على تنشئة وتعليم أبنائها ومساعدتها على تجاوز الظروف الاستثنائية التي تواجهها في المرحلة الراهنة.

وكان ناشطون في محافظة ذي قار، أعلنوا يوم الخميس (20 من تشرين الاول 2016 )، عن تأهيل أكثر من 60 مدرسة بالمحافظة خلال عامين، الحالي والماضي، فيما أشاد أولياء أمور طلبة وإدارات مدارس بجهودهم بمعالجة مشكلة اكتظاظ الصفوف ونقص المقاعد والافتقار للمجموعات الصحية المناسبة، أكد مجلس المحافظة الحاجة لأكثر من 800 بناية مدرسية، والمزيد من المبادرات المجتمعية لمعالجة الواقع التربوي.

وكان عدد من ضباط ومنتسبي مديرية حماية المنشآت الحيوية في ذي قار، اطلقوا مؤخراً حملة تطوعية لتأهيل وصبغ وتزيين جدران عدد من المدارس المحافظة بأعمال فنية وتشكيلية تجسد الولاء للوطن والقيم الإنسانية، مبينين أن الحملة تهدف لتوفير بيئة محببة للتلاميذ وتظهر مدارسنا بشكل لائق وحضاري.

وكان أكثر من 15 ألف متطوع من أبناء محافظة ذي قار، مركزها مدينة الناصرية (375 كم جنوب بغداد)، قد تطوعوا ضمن الحشد الشعبي خلال العامين الماضيين، لدعم القوات المسلحة في قتال التنظيمات والمجاميع الإرهابية، كما يشارك عشرات الآلاف من ابناء المحافظة في تنفيذ مهام قتالية ضمن القوات المسلحة والقوات الأمنية.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: