انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 19 ينايـر 2019 - 15:35
اقتصاد
حجم الخط :
سوق العراق للأوراق المالية
الأوراق المالية تؤكد تداول نحو ترليون دينار خلال 2016 وتعدّه "رقماً قياسياً"


الكاتب: AR ,ASJ
المحرر: AR
2017/01/29 13:57
عدد القراءات: 14455


 

المدى برس / بغداد

أكدت سوق العراق للأوراق المالية، اليوم الأحد، تداول نحو ترليون دينار في السوق خلال عام 2016، وعدّته "رقماً قياسياً" مقارنة بالأعوام السابقة، وفيما أشارت الى وجود 30 صندوقاً استثمارياً أجنبياً في السوق، عزت غياب الصناديق المحلية لعدم وجود قواعد ترخيص في العراق.

وقال المدير التنفيذي للسوق طه أحمد عبد السلام في حديث (للمدى برس)، إن "عدد الصناديق الاستثمارية الأجنبية المدرجة في السوق تبلغ حتى الآن 30 صندوقاً مع غياب الصناديق الاستثمارية المحلية عن الادراج"، عازياً "غياب الصناديق الاستثمارية المحلية إلى عدم وجود قواعد ترخيص للصناديق الاستثمارية المحلية في العراق عكس ما هو موجود للصناديق الأجنبية".

وأضاف عبد السلام أن "العام 2016 كان عاماً نموذجياً حيث تم تداول نحو ترليون دينار في السوق، وهو رقم قياسي قياساً بالأعوام السابقة"، مبيناً أن "الزيادة بدأت تدريجياً نهاية العام 2016 ونتوقع زيادة في حجم التداول خلال العام الحالي".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: