انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 17 يونيـو 2019 - 05:48
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
المستشفى البيطري في البصرة
البصرة تمنع إدخال الدواجن من الكويت لتسجيل إصابات بانفلونزا الطيور فيها


الكاتب: SKM
المحرر: BK
2017/01/28 22:14
عدد القراءات: 6836


المدى برس/ البصرة

أعلن المستشفى البيطري في البصرة، منع إدخال الطيور والدواجن ومنتجاتها من الكويت وتشديد إجراءات الرقابة بالمحافظة،(590 كم جنوب العاصمة بغداد)، تجنباً لأي إصابة بالوباء، عازية ذلك إلى تسجيل منظمة الصحة الحيوانية العالمية (OIE) إصابة بانفلونزا الطيور في الكويت.

وقال مدير المستشفى، حيدر نعمة، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المستشفى البيطري تلقى كتاباً من دائرة البيطرة يمنع دخول الطيور والدواجن ومنتجاتها من دولة الكويت إلى العراق، بسبب تسجيل إصابات خطيرة بانفلونزا الطيور في محافظة الجهراء"، مشيراً إلى أن "كتاب دائرة البيطرة جاء على خلفية إعلان منظمة الصحة الحيوانية العالمية تسجيل إصابة بانفلونزا الطيور في الكويت".

وأضاف نعمة، أن "شعبة أمراض الدواجن والمستوصفات البيطرية باشرت بالرصد والتحري في حقول الدواجن بالمحافظة وأسواقها للتأكد من خلوها من الوباء"، مؤكداً "عدم تسجيل أي إصابة به حالياً".

وأوضح مدير المستشفى البيطري في البصرة، أن "الجهات المعنية تواصل الرصد والتحري بشأن أي اصابة محتملة بانفلونزا الطيور لاسيما بعد تسجيل إصابات بالوباء في إيران منذ تشرين الثاني 2016 المنصرم، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إدخال الطيور ومنتاجاتها عبر المنافذ الحدودية معها".

يذكر أن انفلونزا الطيور الذي كان يعرف بـ"طاعون الطيور"، وهو مرض فيروسي يصيب الحيوانات عموما والطيور بخاصة، إذ يكمن الفيروس في دماء الطيور ولعابها وأمعائها وأنوفها فتخرج في برازها الذي يجف ليتحول إلى ذرات متطايرة يستنشقها الدجاج والإنسان القريب، ويعتبر الوز والحبش والبط والدجاج هم الأكثر إصابة بالفيروس.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: