انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 13:55
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مدرسة في واسط قيد الانشاء
التربية تخصص ملياري دينار لإكمال المدارس "شبه المنجزة" في واسط


الكاتب: AR ,JB
المحرر: AR
2017/01/28 11:59
عدد القراءات: 5605


المدى برس / واسط

أكدت رئيسة لجنة التربية في مجلس واسط ساجدة نزر، اليوم السبت، إن وزارة التربية خصصت مبلغ ملياري دينار لإكمال المدارس "شبه المنجزة" في واسط، وفيما اوضحت أن مجلس المحافظة أعطى أولوية للمدارس التي تجاوزت نسب إنجازها 70%، أشارت الى حاجة المحافظة لأكثر من 500 بناية مدرسية لفك الاختناقات فيها.

وقالت نزر في حديث الى ( المدى برس )، إن "وزارة التربية خصصت مبلغ ملياري دينار لدعم القطاع التربوي في محافظة واسط من خلال إكمال المدارس التي قيد الإنشاء"، مبينة ان "مجلس المحافظة أعطى أولوية للمدارس التي تجاوزت نسبة الانجاز فيها 70 % بغية إنجازها كلياً وفتحها أمام الدراسة في أقرب وقت ممكن".

وأضافت نزر أن "هناك لجنة ميدانية شكلت بالتنسيق مع إدارة المحافظة والمجلس والتربية لبيان نسب الانجاز الحقيقية للمدارس التي أحيلت في الأعوام السابقة ولم يتم إنجازها جراء الظروف المالية الصعبة للبلاد"، مشيرة الى أن "عددا غير قليل من الأبنية المدرسية سيتم إنجازه على وفق المبلغ المذكور ليتم افتتاحه تباعاً في الفترة المقبلة تمهيداً لاستقبال الطلبة".

وكانت الحكومة المحلية في واسط قد أحالت خلال السنوات 2013 ـ 2016 أكثر من 300 مشروعاً مدرسياً ضمن تخصيصات تنمية الاقاليم، قسم من هذه المشاريع تم إنجازه كلياً، فيما مازال قسم منها قيد الانجاز وبنسب متفاوتة في الانجاز.

وأعلنت المديرية العامة لتربية واسط يوم الخميس الـ ( السادس والعشرون من كانون الثاني 2017 ) تأهيل 133 مدرسة ضمن مبادرة "مدرستنا بيتنا"، وفيما بينت أن 51 مدرسة من هذه المدارس أهلتها قيادة الشرطة 82 تم تأهيلها من قبل الأهالي، أكدت أن الوفورات المالية المتحققة عن هذه المدارس تجاوزت المليار دينار.

يذكر أن المديرية العامة لتربية واسط تعاني نقصاً كبيراً في عدد الأبنية المدرسية بلغ أكثر من 500 بناية جديدة، مادفع إدارات بعض المدارس اللجوء الى الدوام الثلاثي ضمن البناية الواحدة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: