انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 14:33
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
انقاذ عنصر بالحشد من "بتر" يده المصابة بنيران قناص (داعش)
انقاذ عنصر بالحشد من "بتر" يده المصابة بنيران قناص (داعش)


الكاتب: NS ,TT
المحرر: NS
2017/01/28 09:28
عدد القراءات: 5535


 

المدى برس/ كربلاء

أعلنت دائرة صحة محافظة كربلاء، اليوم السبت، نجاح فريقها الطبي المشارك في دعم عمليات تحرير الموصل من انقاذ عنصر بالحشد الشعبي أصيب بنيران قناص (داعش)، فيما أكدت أن الفريق الطبي تمكن من تجنيب المصاب "بتر" يده اليمنى.

وقال مدير اعلام صحة كربلاء سليم كاظم، في حديث الى (المدى برس)، ان "الفريق الطبي الكربلائي المشارك في دعم العمليات العسكرية في قاطع عمليات الموصل تمكن من انقاذ أحد عناصر الحشد الشعبي من محافظة ميسان اصيب برصاصة قناص داعشي في جانب الصدر سبب قطع الشريان الرئيس ليده اليمنى"، مبيناً أن "حالة المصاب كانت حرجة وفاقدا للوعي ولديه نزف شديد وقت وصوله الى طوارئ مستشفى الشهيد ابراهيم صالح في بيجي، شمالي محافظة صلاح الدين".

وأضاف كاظم، أن "الفريق الطبي تعامل بمهنية عالية مع حالة المصاب وتمكن خلال عملية جراحية عاجلة استغرقت أكثر من ساعتين من اصلاح وترقيع الشريان والسيطرة على النزف فيه وتجنيب المصاب بتر يده اليمنى من منطقة الكتف"، مؤكداً أن "المصاب استعاد وعيه بعد العملية تدريجيا واستقرت حالته الصحية".

يذكر ان فرقا طبية من دائرة صحة كربلاء تشارك وبشكل دوري في دعم واسناد القوات الامنية ضمن قاطع عمليات تحرير الموصل، وتتضمن هذه الفرق أطباء بمختلف التخصصات وملاكات تمريضية وفنية وهندسية. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: