انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 15 يوليــو 2019 - 23:01
أمن
حجم الخط :
شباب يحتفلون في الساحل الايسر للموصل بعد تحريره
مجلس نينوى يقرر فتح مكاتب لمخاتير الساحل الأيسر من الموصل


الكاتب: TG
المحرر: AZ
2017/01/26 20:13
عدد القراءات: 7327


المدى برس/ نينوى

أعلن رئيس مجلس محافظة نينوى، اليوم الخميس، عن فتح مكاتب المخاتير في مناطق الساحل الأيسر من مدينة الموصل، وفيما أشار الى ضرورة تواصل الحكومة المحلية مع المواطنين عبر المخاتير، أكد العمل على سد احتياجات الأهالي بتلك المناطق وتقديم الخدمات.  

وقال رئيس المجلس بشار الكيكي في حديث إلى (المدى برس)، إن "المجلس عقد، اليوم، الإجتماع الأول مع مخاتير الساحل الأيسر للقضاء، بحضور القائممقام في مقر قائمقامية قضاء الموصل "، مبيناً أن "الهدف من الاجتماع هو الإطلاع على الوضع العام في القضاء".

واضاف الكيكي، أن "الاجتماع ناقش الأضرار والكوارث التي قام بها تنظيم (داعش) داخل مدينة الموصل"، مبيناً أن "هذا الفكر الارهابي المتطرف يجب أن لا يعود ولا بد من تكاتف جميع الجهود لاستتباب الأمن في المدينة"".

وتابع الكيكي، أن "الاجتماع خرج بقرارات عدة منها فتح مكاتب لكل ثلاثة احياء يتواجد فيها المختار وعضو المجلس البلدي لتسهيل التواصل بين المواطنين والحكومة"، عاداً "المختار هو ممثل الحكومة أمام المواطنين".

وبيّـن الكيكي، أن "مهمة هذه المكاتب تسهيل اجراءات تواصل المواطنين مع الحكومة ومعرفة مشاكلهم واحتياجاتهم فيما يتعلق بتنظيم المدينة وتقديم الخدمات وغيرها من القضايا التي تحتاج إلى التدخل السريع".

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أعلن الاثنين،(الـ23 من كانون الثاني 2017 الحالي)، عن "اتمام تحرير" الجانب الأيسر من الموصل، مبيناً أن ذلك يشكل "هدية"  للعراقيين كافة.

وانطلقت المرحلة الثانية من عمليات تحرير الموصل، في (الـ29 من كانون الأول 2016 المنصرم)، لاستعادة ما تبقى من أحياء الساحل الأيسر من المدينة، (405 كم شمال بغداد)، من ثلاثة محاور.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: