انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 15 يوليــو 2019 - 23:01
اقتصاد
حجم الخط :
ميناء المعقل على شط العرب في محافظة البصرة يعد من الموانىء الرئيسة في المحافظة تصوير (محمود رؤوف)
وزير النقل يفتتح رصيفاً في ميناء أبو فلوس ويدعو لاستثمار المساحات الواسعة في شط العرب


الكاتب: HUA
المحرر: AZ
2017/01/26 18:36
عدد القراءات: 23826


المدى برس/ البصرة

أكد وزير النقل كاظم الحمامي، اليوم الخميس، أن قضاء شط العرب بمحافظة البصرة، يمتلك مساحات واسعة من الفرص الاستثمارية، وطالب بضرورة استثمارها بـ"الطريقة التي يستحقها القضاء"، وفيما افتتحت الوزارة رصيفاً في ميناء أبو فلوس وفق نظام التشغيل المشترك، دعت شركات اجنبية إلى ضرورة زيادة أعماق شط العرب لدخول السفن الكبيرة.

وقال الحمامي خلال حفل افتتاح رصيف في ميناء ابو فلوس وحضرته (المدى برس)، إن "وزارة النقل افتتحت اليوم الخميس، رصيف رقم 3 وساحة لخزن حاويات البضائع في ميناء ابو فلوس جنوب البصرة، في مسعى منها لتطوير الميناء واستقبال السفن المتنوعة"، مبيناً أن "الرصيف الجديد وساحة الخزن كانا وفق نظام التشغيل المشترك والذي من شأنه حل المشاكل المالية للموانئ العراقية ويسهل استقبال السفن القادمة من ايران عبر قناة شط العرب".

وأضاف الحمامي، أن "شط العرب من رأس البيشة إلى القرنة، فيه مساحات واسعة كلها فرص استثمارية تجارياً وملاحياً وسياحياً لم تستثمر بالطريقة التي يستحقها القضاء"، مؤكداً على "ضرورة الاهتمام بهذه الفرص الاستثمارية في مناطق مشروع المعامر وجزيرة أم الرصاص ومشروع أرصفة الأسمدة الكيماوية كلها تدر بإيرادات مالية اذا استثمرت بالشكل الصحيح".

من جانبه أكد مدير شركة بحرية اجنبية اكوب غارنغانيا في حديث الى (المدى برس)، " أن مياه شط العرب بحاجة إلى حفر الأعماق ليتسنى للشركات الناقلة دخول سفنها العملاقة وذات الحمولة الكبيرة"، معتبراً أن "قناة شط العرب هي حية في مجال الملاحة البحرية بحكم موقعها الستراتيجي".

يذكر أن  الرصيف الحديد الذي تم افتتاحه اليوم انشأ وفق مواصفات عالمية وبطول 173 متراً وبعرض 18 متراً، وإن ساحة الخزن تتسع لعدد كبير من الحاويات قرب الرصيف.   

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: