انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:03
العالم الآن
حجم الخط :
الكويت تعدم أحد أبناء الأسرة الحاكمة


الكاتب:
المحرر: AZ
2017/01/25 17:18
عدد القراءات: 11157


المدى برس/ بغداد

نفذت السلطات الكويتية، اليوم الاربعاء، حكم الإعدام شنقاً بحق سبعة أشخاص بينهم أحد أعضاء الأسرة الحاكمة وثلاث نساء بعد إدانتهم بارتكاب جرائم.

وتعد هذه المرة الأولى في الكويت التي يتم فيها إعدام أحد أعضاء الأسرة الحاكمة وهو فيصل عبدالله الجابر الصباح الذي أدين في 2013 بقتل ابن شقيقته.

وقال مصدر مسؤول في النيابة العامة بخبر ذكره موقع "روسيا اليوم" وتابعته (المدى برس) إن "الإعدامات نفذت شنقاً في السجن المركزي صباحاً بعد أن صدق على الأحكام أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

وإلى جانب الكويتيين فيصل الصباح ونصرة العنزي، أُعدم مصريان وفلبينية وأثيوبية أدينوا بارتكاب جرائم قتل، وشخص سابع بنغالي الجنسية أدين بارتكاب جرائم خطف.

وأدينت العنزي بإشعال النار في خيمة المدعوات إلى حفل زفاف زوجها على امرأة ثانية في 15 من آب 2009، في عمل نفذته بحسب الصحف الكويتية بدافع الغيرة.

وأفاد التحقيق بأنها قامت بصب البنزين على خيمة العرس المخصصة للنساء ثم أشعلت النار فيها. ولم يتسن للمدعوات الخروج مع أطفالهن من الخيمة التي انهارت فوقهم. ولم يكن الزوج موجوداً في الخيمة كونها مخصصة للنساء، كما لم تكن عروسه الجديدة قد وصلت بعد.

وتعود آخر عمليات الإعدام في الكويت إلى منتصف العام 2013، علماً أن الإعدامات توقفت في الدول الخليجية التي تعد الأكثر تحرراً في المنطقة بين 2007 و2013.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: