انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 13:54
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مجلس بابل
حكومة بابل تشكل لجاناً لوضع خارطة تنفيذ المشاريع وتطالب برفدها بحصة البترو دولار


الكاتب: IM
المحرر: AZ
2017/01/25 17:24
عدد القراءات: 4082


المدى برس/ بابل

أعلن مجلس محافظة بابل، اليوم الاربعاء، تشكيل لجان لوضع خارطة للمشاريع والخدمات التي تحتاجها المحافظة، وطالب الحكومة المركزية بـ"تنفيذ مشاريع ستراتيجية" في المحافظة، وفيما أكد تنفيذ مشروع مجاري مدينة الحلة بطريقة "الدفع بالآجل"، دعا لضرورة إدخال محافظة بابل ضمن المحافظات المنتجة للنفط ورفدها بحصة البترو دولار.

وقال عضو مجلس محافظ بابل أسعد المسلماوي في حديث إلى (المدى برس)، إن "الحكومة المحلية بشطريها التنفيذي والتشريعي، شكلت لجاناً وفرقاً من أجل وضع خارطة للمشاريع والخدمات التي تحتاجها المحافظة وبيان المشاكل والصعوبات بناءً على طلب أعضاء التحالف الوطني الذي زار المحافظة قبل أيام من أجل إيجاد الحلول اللازمة لها".

وأكـد المسلماوي "ضرورة التعاون وبذل قصارى الجهود والضغط على الحكومة المركزية من أجل تحقيق العديد من المشاريع المهمة التي تخدم أهالي محافظة بابل وأهمها تنفيذ مشاريع اقتصادية، التي تعود بمردود مادي للمحافظة لكونها تفتقر لمشاريع كهذه وقلة المبالغ المخصصة لها من تنمية الاقاليم"، مطالباً "الحكومة المركزية بتنفيذ مشاريع ستراتيجية في المحافظة مثل مطار الشحن والمصفى بالإضافة الى مناقشة دعم المزارعين والأراضي الزراعية لما تمتلك المحافظة من أراضٍ زراعية واسعة وإعادتها للحياة".

وتابع المسلماوي "لقد طالبنا رئاسة وأعضاء التحالف الوطني وممثلي المحافظة في مجلس النواب، بضرورة الضغط على البرلمان والحكومة الاتحادية للاهتمام بالمحافظة وتقديم الخدمات والمشاريع لها"، مبيناً أنه "تم طرح مشروع مجاري الحلة الكبير الذي خصص له 425 ديناراً ونحن بحاجة الى 170 مليار دينار، وإن المحافظة مصممة على تنفيذ المشروع بمشروع الدفع بالآجل".

 وأشار عضو مجلس بابل إلى "ضرورة إدخال محافظة بابل ضمن المحافظات المنتجة للنفط وإدخالها ضمن جولة تراخيص وزارة النفط وإعطائها حصة خاصة بالبترو دولار".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: