انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 مايـو 2019 - 22:09
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
قوات مكافحة الارهاب داخل جامعة الموصل
اليعقوبي يوجه مؤسساته برفد مكتبة جامعة الموصل بالكتب والاسهام بإعمارها


الكاتب: NS
المحرر: NS
2017/01/25 13:53
عدد القراءات: 3930


 

المدى برس/ بغداد

وجه المرجع الديني محمد اليعقوبي، اليوم الاربعاء، مؤسساته الثقافية والمراكز العلمية والبحثية برفد مكتبة الموصل المركزية ومكتبة جامعة الموصل بالكتب والاسهام في إعمارها وإصلاح الأضرار فيها، فيما طالب الحكومتين المركزية والمحلية الاهتمام بهذا الجانب.

وقال المكتب الاعلامي للمرجع اليعقوبي في بيان تلقت، (المدى برس)، نسخه منه، إن "المرجع اليعقوبي وجه المؤسسات الثقافية والمراكز العلمية والبحثية التابعة له برفد مكتبة الموصل المركزية ومكتبة جامعة الموصل بكل ما تيسّر من الكتب والاسهام في إعمارها وإصلاح الأضرار فيها"، عاداً ذلك "أهم مظاهر الاحتفال بالنصر وتحرير المدينة من العصابات الإجرامية".

واضاف اليعقوبي، أن "التخريب العقائدي والفكري والاجتماعي والأخلاقي الذي أحدثه الإرهابيون في المدن التي احتلوها أعقد وأخطر من التدمير المادي والاحتلال العسكري"، مبيناً أن "تحرير الإنسان أصعب من تحرير الأرض، ويحتاج الى مدة طويلة لتنقية المنظومة الثقافية والفكرية وإصلاح البيئة الأخلاقية والعقائدية خصوصاً عند الشباب والأطفال".

 وتابع اليعقوبي، ان "توفير كتب الاعتدال والمبادئ الإنسانية النبيلة والعقائد الإلهية جزء مهم من عملية تحرير الإنسان"، داعياً جميع المؤسسات العلمية ودور النشر الى "المشاركة في هذه العملية المباركة، وعلى الحكومتين المركزية والمحلية إلى أن تولي هذا الجانب الأهمية التي يستحقها".

وكانت مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون قررت، يوم الأحد (22 من كانون الثاني 2017)، التبرع بمكتبة كاملة لكل من جامعة الموصل والمكتبة المركزية في الموصل، لما لحق بهما من "تخريب" على يد عناصر تنظيم (داعش) "الإجرامية".

وتعرضت المكتبة الخاصة بجامعة الموصل والمكتبة المركزية في المدينة، الى تخريب كبير وحرق ونهب أغلب محتوياتها من الكتب النفيسة والنادرة قبيل تحريرها من القوات المشتركة.

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي أكد، امس الثلاثاء، (الـ24 من كانون الثاني 2017 الحالي)، على "اتمام تحرير" الجانب الأيسر من الموصل، مبيناً أن ذلك يشكل "هدية" للعراقيين كافة.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: