انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 18:23
أمن
حجم الخط :
قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله
قادمون يانينوى تعلن تحرير أيسر الموصل وتؤكد : تفوقنا على تحصينات وتكتيكات داعش


الكاتب:
المحرر: AZ
2017/01/24 20:46
عدد القراءات: 6532


المدى برس/ بغداد

أعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى، اليوم الثلاثاء، عن تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)، وفيما أشارت إلى بذل "جهود كبيرة وتضحيات جسيمة" من أجل الحفاظ على حياة أهالي المدينة، أكدت تفوق "إرادة" القوات المشتركة على "تحصينات و تكتيكات" التنظيم المتطرف.

وقال قائد عمليات قادمون يانينوى، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، "لقد سطر ابناؤكم واخوانكم من المقاتلين الأشداء في القوات المسلحة العراقية، أروع صور البطولة والإنسانية والشجاعة والاقدام، وخاضوا على مدى ثلاثة أشهر قتالاً مشرفاً تسابق فيه الأبطال من أجل نيل شرف التحرير أو الاستشهاد من أجل حرية الموصل وأهلها"، مضيفاً "فكان لهم ما أرادوا بعد التوكل على الله تعالى وبعزيمة لا تلين ووفق خطط دقيقة ومحكمة بإشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة، وبعد بطولات ملحمية خلال معارك التحرير، انتزع ابناؤكم الابطال احياء الموصل حيّاً بعد آخر وشارعاً تلو شارع من براثن عصابات (داعش) الارهابية".

وتابع يارالله  "قاتل ابطال قواتنا المسلحة وهم يحرصون على قيمهم الانسانية ويؤكدون بأخلاقهم النبيلة، انسانية المعركة وشرفها الكبير المتمثل بتحرير اخوانهم واخواتهم وابنائهم من أهل الموصل الطيبين وإنقاذهم من شر الأرهاب الأسود وتخليصهم من ظلم وتعسف ووحشية عصابات (داعش)"، مبيناً أنه "تم بذل جهود كبيرة وتضحيات جسيمة من أجل أن لا يصيب الموصليون سوءاً من جراء المعارك، وكان العدو الداعشي اللئيم يسعى للتدرع بالمدنيين والاحتماء بهم من أجل اطالة أمد المعركة وإدامة معاناة الموصليين". 

واستدرك يارالله بالقول "لكن ارادة قواتنا المسلحة بصنوفها المتعددة وكافة تشكيلاتها التي شاركت، تفوقت على تحصينات وتكتيكات الدواعش القتلة وأساليبهم الاجرامية، وجرى قتال من منزل الى منزل ومن شارع الى شارع استمات فيه العدو دفاعاً عن ايقونة خلافته المزعومة ودفع بمئات الانتحاريين وعشرات العجلات المفخخة واستقتل في سبيل منع الأبطال من استرداد الموصل الحبيبة وإعادتها الى أهلها والى حضن وطنها الكبير"، مضيفاً أن "اليوم تحقق للعراقيين النصر المؤزر وانتصرت إرادة الرحمة والانسانية والحياة على إرادة الشر والتوحش والعدوان والبغي، فألف ألف تحية لكل مقاتل ساهم في هذه المعركة البطولية الرائعة، وتحية إجلال وإكرام لشهدائنا الذين رووا أرض الموصل بدماء البطولة والشرف، ومرحى لجرحانا الأبطال وموقفهم الإنساني الشجاع".

ووجه  قائد عمليات قادمون يا نينوى "تحية لكل عراقي ارتفعت يده بالدعاء لقواته المسلحة ولكل من ساهم بالقول والفعل من اجل الانتصار في هذه المعركة، تحية حب وتقدير لآلاف الرجال الأبطال من جهاز مكافحة الارهاب وصناديد الجيش والشرطة الاتحادية  والبيشمركة ومجاهدي الحشد الشعبي وصقور الجو وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي ورجال وشباب الإسناد والعاملين في مجالات الإغاثة الإنسانية وجهود الطوارئ"، شاكراً "جنود الاعلام الابطال الذين كانت لهم ملحمتهم في ساحات نقل الحقيقة وإحباط مساعي التضليل والتشويه، وتحية لكل من عمل من أجل الانتصار في هذه المعركة الملحمية على أمل أن تتواصل الجهود لتحرير باقي أراضي الموصل وكل شبر من أرض العراق من دنس عصابات القتل والتوحش والإجرام، والى مزيد من الانتصارات، فارتقبوا انا معكم مرتقبون".

وكان قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، أعلن أمس الاثنين، أن القوات الأمنية المشتركة تفصلها منطقة واحدة عن تحرير ساحل الموصل الأيسر بالكامل، فيما أكد تفجير أكثر من 1000 سيارة مفخخة استخدمها تنظيم (داعش) لإعاقة تقدم القوات الأمنية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: